تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: قائد الجيش قايد صالح يقول إنه يجب استدعاء الهيئة الناخبة يوم 15 سبتمبر

متظاهرون في الجزائر العاصمة للمطالبة بـ "دولة مدنية"، 19 يونيو 2019.
متظاهرون في الجزائر العاصمة للمطالبة بـ "دولة مدنية"، 19 يونيو 2019. أ ف ب

شدد نائب وزير الدفاع الجزائري ورئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، الاثنين في خطاب بالناحية العسكرية في مدينة ورقلة على ضرورة "استدعاء الهيئة الناخبة بتاريخ 15 سبتمبر على أن يجرى الاستحقاق الرئاسي في الآجال المحددة قانونا، وهي آجال معقولة ومقبولة تعكس مطلبا شعبيا ملحا"، كما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

إعلان

قال الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الجزائري رئيس أركان الجيش الاثنين من مدينة ورقلة (نحو 600 كلم جنوبي شرق الجزائر العاصمة)، إنه "من الأجدر أن يتم استدعاء الهيئة الناخبة بتاريخ 15 سبتمبر الجاري، على أن يجرى الاستحقاق الرئاسي في الآجال المحددة قانونا، وهي آجال معقولة ومقبولة تعكس مطلبا شعبيا ملحا"، حسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية نقلا عن بيان لوزارة الدفاع.

للمزيد: المتظاهرون الجزائريون يصرون على مدنية الدولة في الجمعة الـ28 من الحراك الشعبي

وأضاف في "كلمة توجيهية" بثت إلى جميع وحدات الناحية العسكرية بورقلة عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد: "لقد سبق وأن أشرت في مداخلتي السابقة إلى أولوية الشروع الجدي في التحضير لإجراء الانتخابات الرئاسية خلال الأسابيع القليلة القادمة، وها أنا اليوم أؤكد على أننا وانطلاقا من مهامنا وصلاحياتنا واحترامنا للدستور ولقوانين الجمهورية، نرى أنه من الأجدر أن يتم استدعاء الهيئة الناخبة بتاريخ 15 سبتمبر الجاري، على أن يجرى الاستحقاق الرئاسي في الآجال المحددة قانونا، وهي آجال معقولة و مقبولة تعكس مطلبا شعبيا ملحا".

للمزيد: الانتخابات في الجزائر.. بين ضغط الجيش ورفض الشارع

وحسب وكالة الأنباء الرسمية، فإن قائد الجيش الجزائري تابع قائلا: "لا يفوتني أن أجدد الدعوة للمضي قدما بعملية تقريب وجهات النظر وتوحيد الرؤى وإيجاد الآليات التي تجسد المسعى الملح المتمثل في التسريع في تنظيم الانتخابات الرئاسية، لا سيما من خلال التنصيب العاجل للهيئة الوطنية المستقلة لتحضير وتنظيم ومراقبة الانتخابات، التي ستشرف على جميع مراحل العملية الانتخابية، وهو ما يستدعي أيضا تعديل بعض مواد قانون الانتخابات ليتكيف مع متطلبات الوضع الراهن، وليس كما يطالب به البعض بأن هذا التعديل يجب أن يكون جذريا ومعمقا ويمس جميع المواد مما يستلزم وقتا أطول".

 

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.