تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: مقتل رجل أمن وثلاثة مسلحين في عملية أمنية قبل نحو أسبوعين من الانتخابات الرئاسية

أ ف ب

قتل الاثنين رئيس مركز الحرس الوطني في مدينة حيدرة بمحافظة القصرين التونسية في اشتباكات خلال عملية أمنية قرب الحدود مع الجزائر، ما أسفر عن مصرع ثلاثة مسلحين. وتأتي هذه العملية قبل نحو أسبوعين من الانتخابات الرئاسية المبكرة في البلاد والتي من المقرر إجراؤها يوم 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

إعلان

أفادت السلطات التونسية بأن رئيس مركز الحرس الوطني بمدينة حيدرة في محافظة القصرين قتل الاثنين فيما لقي ثلاثة مسلحين إسلاميين مصرعهم في اشتباكات أثناء عملية أمنية قرب الحدود مع الجزائر. ويأتي ذلك قبل أسبوعين من الانتخابات الرئاسية المبكرة في تونس المقررة في 15 من سبتمبر/أيلول الجاري.

وقال العقيد المتحدث باسم الحرس الوطني، حسام الجبابلي، للصحفيين: "قواتنا قتلت ثلاثة إرهابيين أثناء اشتباكات إثر عملية أمنية". وتابع أن "رئيس مركز الأمن بحيدرة استُشهد خلال العملية".

ويذكر أن بعض الجماعات المتطرفة تنشط في جبال سمامة والشعانبي والسلوم قرب الحدود الجزائرية.

وكان رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد قد قال لرويترز الأسبوع الماضي إن بلاده ما زلت تواجه تهديدات إرهابية مضيفا أنه يتعين المضي قدما في التركيز على إنعاش الاقتصاد والمحافظة على الاستقرار الأمني كي تلحق تونس "بمصاف البلدان الديمقراطية القوية".

فرانس24/ رويترز
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.