تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل يعدّ حزب الله مفاجآت أخرى لإسرائيل؟

تناولت الصحف اليوم التصعيد الأخير بين إسرائيل وحزب الله حيث تساءلت فيما إذا كان قصف الآلية العسكرية الإسرائيلية يأتي في إطار الرد الذي توعد به حزب الله أم لا؟ كما تناولت الملف اليمني وما أسمته تحول التحالف العربي إلى تناقضات داخل التحالف نفسه. كما تطرقت الى الغارات التي شنتها طائرات أميركية ضد مواقع للقاعدة شمال إدلب.

إعلان

صحيفة رأي اليوم تساءلت في افتتاحيتها هل قصف الآلية العسكرية الإسرائيلية هو الرّد الذي توعّد به نصر الله أم أن هناك هجمات أخرى؟ وقالت يمكن أن تكون بنعم ولا في الوقت نفسه، نعم من حيث أن حزب الله أقدم على الرد وعبر الحدود اللبنانيّة وإيصال رسالة قوية إلى الإسرائيليين بأنّه لن يقف مكتوف الأيدي تجاه أي عدوان إسرائيلي على الأراضي اللبنانية. و"لا" لأن الرد لم يكن على قدر التوقّعات من حيث الحجم، لاعتقاد الكثيرين أنه لم يكن مؤلما بالقدر الكافي للإسرائيليين، ولم يتساو مع طبيعة استهدافهم لقواعد حزب الله سواء في سورية أو في الضاحية الجنوبية.

وحول الموضوع ذاته قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية فتقول إنه يبدو أن التوتر على الحدود الشمالية قد انتهى ليلة الأحد. فحزب الله قام بتسوية الحسابات مع إسرائيل من وجهة نظره من خلال إطلاق صواريخ مضادة للدبابات على قاعدة لجيش الدفاع الإسرائيلي. وعلى الرغم من أن هذا يبدو وكأنه نهاية موجة العنف هذه، إلا أنه سيتعين على الجيش الإسرائيلي الحفاظ على مستوى عال من الاستعداد والحذر على طول الحدود، على الأقل لبضعة أيام، لضمان عدم إعداد حزب الله لمفاجآت أخرى.

صحيفة العربي الجديد تحدثت عن تحوّل التحالف العربي الذي دخل لإعادة السلطة الشرعية. إلى تناقضاتٍ داخل التحالف نفسه.

فالعمل الذي تقوم به الإمارات بدأب وبشكل منفصل في الجنوب، لتجد لها موطئ قدم على مضيق باب المندب، يقابله عمل أكثر دأبا في الشمال، تقوم به السعودية، وهي راغبة بتأمين حدودها الجنوبية ووقف سيل الطائرات المسيّرة التي يطلقها الحوثيون...هذا التناقض والعمل المنفصل لا يؤثر على الإنجازات النهائية للتحالف فحسب، ولكنه يؤثر أيضاً على العلاقة بين البلدين، وعلى حملة أكبر تشترك فيها الولايات المتحدة بشكل رئيسي مع هذين البلدين، موجهة ضد إيران في الخليج.

وعن الغارات التي شنتها طائرات أميركية ضد مواقع للقاعدة شمال إدلب فترى صحيفة العرب أن واشنطن تعيد التذكير بدورها في قرار السلم والحرب في سوريا. كما أن هذه الغارات فتحت الباب أمام سجال جديد بين الولايات المتحدة وروسيا حول لعبة الأدوار داخل سوريا، لاسيما غرب الفرات الذي تتنافس روسيا وتركيا على النفوذ فيه.

واشنطن بوست تحدثت عن التحذيرات التي تسبق وصول الإعصار دوريان الى ولاية فلوريدا والذي تسبب بكارثة في شمال جزر الباهاما والذي بلغ الفئة الخامسة على مقياس من خمس فئات مع رياح شديدة تصل سرعتها إلى 225 كيلومترا في الساعة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.