تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كرة القدم: قطر تكشف شعار مونديال 2022 على معالم مختلفة حول العالم

شعار مونديال 2022 تم كشفه عند الساعة 20.22 بتوقيت الدوحة. 2019/09/3.
شعار مونديال 2022 تم كشفه عند الساعة 20.22 بتوقيت الدوحة. 2019/09/3. رويترز

كشفت قطر الثلاثاء شعار نهائيات كأس العالم 2022 في كرة القدم من خلال عرضه على معالم مختلفة في الدوحة وحول العالم عند الساعة 20:22 بالتوقيت المحلي للدوحة. ويستوحي تصميم الشعار الأبيض اللون على خلفية عنابية (اللون الذي يرمز إلى قطر)، وكتب تحته بالإنكليزية "فيفا كأس العالم قطر 2022"، من شكل الكأس الذهبية للمونديال، والرقم 8 الذي يرمز إلى عدد الملاعب التي ستستضيف النهائيات المقامة للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

إعلان

كشفت قطر الثلاثاء شعار نهائيات كأس العالم 2022 من خلال عرضه على معالم مختلفة حول العالم عند الساعة 20:22 بالتوقيت المحلي للدوحة.

وعرض الشعار على واجهات معالم عدة في الدوحة منها مبنى الأرشيف الوطني في منطقة مشيرب وسوق واقف وكتارا، في احتفاليات تابعها مئات من المواطنين والمقيمين.

واستوحي الشعار باللون الأبيض من "الشال (الوشاح) الصوفي التقليدي الذي يرتديه الناس حول العالم وفي المنطقة العربية والخليج على وجه التحديد بأشكال وتصاميم متعددة خلال فصل الشتاء"، بحسب اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

للمزيد: "الفيفا" تختار قطر لتنظيم كأس العالم 2022

ويستوحي تصميم الشعار الأبيض اللون على خلفية عنابية (اللون الذي يرمز إلى قطر)، وكتب تحته بالإنكليزية "فيفا كأس العالم قطر 2022"، من شكل الكأس الذهبية للمونديال، والرقم 8 الذي يرمز إلى عدد الملاعب التي ستستضيف النهائيات المقامة للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما يوحي الشعار بـ "رمز اللانهاية" في إشارة إلى "الإرث المستدام الذي سيبقيه كأس العالم فيفا (الاتحاد الدولي) 2022 في قطر والمنطقة"، بحسب اللجنة العليا.

واعتمد الشعار على خلفية عنابية، ويرمز في جزئه العلوي إلى "طبيعة الحركة الرشيقة والمرنة التي يتميز بها الشال"، وعلى جانبه الأيسر كرة قدم محاطة بنقطتين كالنقاط "التي تستخدم في اللغة العربية فوق الحروف وتحتها، وترمز إلى ثراء الخط العربي".

كما يتضمن الشعار أنماط زخرفة "مثل تلك التي تطرز يدويا على الشال القطري، وتعد جزءا مهما من تراث البلاد"، وتعتبر "فنا عربيا أصيلا تمتد جذوره في أعماق المخزون الثقافي في الوطن العربي"، بحسب اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.