تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران تعتزم إطلاق سراح سبعة من أفراد طاقم الناقلة البريطانية المحتجزة

أ ف ب/ أرشيف

تعتزم إيران إطلاق سراح سبعة أفراد من بين 23 شخصا من طاقم ناقلة النفط البريطانية ستينا إمبيرو التي احتجزتها طهران في يوليو/تموز الماضي.

إعلان

أعلنت الأربعاء شركة "ستينا بَلك" السويدية المالكة للسفينة "ستينا إمبيرو" التي احتجزتها إيران في يوليو/تموز عن إطلاق سراح سبعة من أفراد طاقمها.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة إريك هانيل "سيتم إطلاق سراح سبعة من أفراد الطاقم وفقا للسلطات الإيرانية (....) لكننا لا نعرف متى". كان على متن الناقلة التي ترفع العلم البريطاني طاقم مكون من 23 شخصا بينهم 18 هنديا. ويأتي الباقون من الفيليبين ولاتفيا وروسيا.

وأعلن التلفزيون الرسمي الأربعاء أن إيران ستطلق سراح سبعة من أفراد طاقم الناقلة البريطانية المحتجزة ستينا إمبيرو.

وقال عباس موسوي، المتحدث باسم وزارة الخارجية، للتلفزيون إنه تقرر إطلاق سراح السبعة، ومنهم مواطنون هنود، لأسباب إنسانية ويمكنهم مغادرة إيران على الفور.

وتابع "ليس لدينا أي مشكلة مع الطاقم والقبطان وإنما يتعلق الأمر بالانتهاكات التي ارتكبتها الناقلة".

وكان الحرس الثوري الإيراني احتجز الناقلة "ستينا إمبيرو" التي تملكها شركة سويدية يوم 19 يوليو/تموز في مضيق هرمز بزعم ارتكابها انتهاكات بحرية وذلك بعد أسبوعين من احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية قبالة سواحل منطقة جبل طارق. وتم الإفراج عن الناقلة الإيرانية في أغسطس/آب.

وتسبب احتجاز الناقلة الإيرانية في تصاعد التوترات بين طهران والغرب والتي بدأت بعدما انسحبت الولايات المتحدة العام الماضي من الاتفاق النووي وأعادت فرض عقوبات اقتصادية على طهران.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.