تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البابا فرنسيس يستهل جولته الأفريقية من موزمبيق

رئيس موزمبيق فيليب نيوسي يستقبل البابا فرنسيس في مابوتو، 4 سبتمبر/ أيلول 2019.
رئيس موزمبيق فيليب نيوسي يستقبل البابا فرنسيس في مابوتو، 4 سبتمبر/ أيلول 2019. رويترز

استهل البابا فرنسيس جولته الأفريقية الأربعاء من موزمبيق التي تعتبر المحطة الأولى لتليها مدغشقر وموريشيوس. وتهدف زيارة البابا للدول الثلاث الأفريقية إلى التشديد على "المصالحة الأخوية" وإحلال السلام في القارة السمراء. وقد يتطرق البابا أيضا إلى مشكلة التطرف في شمال موزمبيق حيث تسببت هجمات "إرهابية" في مقتل أكثر من 300 شخص خلال سنتين.

إعلان

نشر الفاتيكان الأربعاء صورا للبابا فرنسيس أثناء وصوله إلى موزمبيق المحطة الأولى في جولته الأفريقية التي سيتوجه خلالها إلى مدغشقر وموريشيوس. وهبطت الطائرة التي تقل البابا نحو الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش في مطار مابوتو الدولي، حيث تجمع مئات من المؤمنين المسيحيين.

وتشمل جولته ثلاث دول أفريقية في المحيط الهندي تعاني الفقر والنزاعات والكوارث الطبيعية.

وستبلغ الزيارة ذروتها الجمعة بقداس يحييه في ملعب زيمبيتو الكبير في مابوتو العاصمة المطلة على البحر.

"الأمل الوحيد لسلام متين ودائم"

وفي تسجيل فيديو قبل الزيارة شدد البابا فرنسيس على الحاجة إلى "المصالحة الأخوية في موزمبيق وأفريقيا، الأمل الوحيد لسلام متين ودائم".

للمزيد: البابا يمنع "الصمت" على التحرش الجنسي

ومن المتوقع أن يتطرق الحبر الأعظم إلى عملية السلام الهشة في البلاد والدمار الذي سببه إعصاران متتاليان في وقت سابق هذا العام والانتخابات العامة المرتقبة.

وتأتي الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام إلى موزمبيق بعد شهر على توقيع اتفاق سلام تاريخي بين الحكومة وحركة التمرد السابقة "حركة المقاومة الديمقراطية لموزمبيق" (رينامو) التي أصبحت أكبر حزب معارض.

ودمرت الحرب الأهلية التي استمرت 16 عاما المستعمرة البرتغالية السابقة ولم يتخل متمردو رينامو بعد عن أسلحتهم بالكامل.

وقد يتطرق البابا أيضا إلى مشكلة التطرف في شمال موزمبيق حيث تسببت هجمات جهادية في مقتل أكثر من 300 شخص خلال سنتين.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.