تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

ساحل العاج: تفاقم ظاهرة اقتراض موظفي القطاع العام المال من المرابين

مرت ستة أشهر على تغيب هذا المعلم عن المدرسة، إذ يمضي نهاره بحثا عن وسيلة لإعالة أسرته. فعندما مرض في 2009 أوقف راتبه لعدة أشهر، عندها بدأ في اقتراع المال من المرابين. اليوم يرزح هذا الرجل تحت الديون، أكثر من نصف راتبه يذهب للمرابين والباقي لسداد قرض البنك، يقول أيضا إنه فقد اثنين من أطفاله لعدم قدرته على تحمل تكاليف العلاج، حال هذا المعلم ليس استثنائيا، في كوت ديفوار يستهدف المرابون موظفي القطاع الحكومي، فدخلهم محدود لكن ثابت ويحول على حساب بنكي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.