تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تصفيات كأس اوروبا 2020: الفوز السادس تواليا لإسبانيا

إعلان

خيخون (إسبانيا) (أ ف ب) - حقق المنتخب الإسباني فوزه السادس تواليا إثر تغلبه على جزر فارو برباعية نظيفة ضمن منافسات المجموعة السادسة من تصفيات كأس أوروبا 2020 الاحد في خيخون.

وسجل كل من رودريغو مورينو (13 و50) والبديل باكو ألكاسير (90 و90+3) الأهداف.

ورفع منتخب "لا روخا" رصيده الى 18 نقطة من 18 ممكنة ليدنو خطوة اضافية من النهائيات القارية المقررة في 12 دولة صيف عام 2020 على ان يقام الدور نصف النهائي والمباراة النهائية على ملعب ويمبلي في لندن.

وتتقدم اسبانيا بفارق 7 نقاط عن منافستها المباشرة السويد التي سقطت في فخ التعادل مع جارتها النروج 1-1، في حين تحتل رومانيا المركز الثالث بعد فوزها الصعب على مالطا 1-صفر اليوم.

وخاض مدافع وقائد منتخب إسبانيا سيرخيو راموس مباراته الدولية رقم 167 ليعادل الرقم القياسي الإسباني الذي كان بحوزة حارس المرمى الأسطورة إيكر كاسياس زميله السابق في ريال مدريد.

وكان راموس خاض باكورة مبارياته الدولية عام 2005 ضد الصين (3-صفر) وساهم بعدها في احراز منتخب بلاده كأس أوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم عام 2010 في جنوب إفريقيا علما بأنه ورث شارة القائد من كاسياس بالذات عندما استدعي الأخير للمرة الأخيرة الى صفوف المنتخب عام 2016.

وسيتمكن راموس من الانفراد بالرقم القياسي لعدد المباريات الدولية في صفوف المنتخب الاسباني الشهر المقبل ضد النروج او السويد.

ولا يزال راموس بعيدا عن الرقم القياسي العالمي المسجل باسم المصري أحمد حسن الذي خاض 184 مباراة دولية.

ولعب المنتخب الاسباني المباراة في غياب بعض لاعبيه المؤثرين أمثال المهاجمين ألفارو موراتا ودييغو كوستا بالاضافة الى لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس وزميله في برشلونة الظهير الأيسر جوردي ألبا.

وافتتح رودريغو التسجيل عندما تابع كرة عرضية ميكيل اويارزابال من مسافة قريبة داخل الشباك (13).

ووجد اصحاب الارض صعوبة في اختراق دفاع جزر فارو في ما تبقى من الشوط الاول الذي شهد تألق حارس الاخير من التصدي لكرة رائعة سددها تياغو الكانتارا.

وفي مطلع الشوط الثاني قام رودريغو بمجهود فردي داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة بيسراه ارتطمت بقدم احد مدافعي جزر فارو وتابعت طريقها داخل الشباك. والهدف هو الخامس لرودريغو في تسع مباريات دولية منذ مونديال روسيا 2018.

وسجل البديل الكاسير مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني هدفين متأخرين عندما غمز الكرة داخل الشباك في الدقيقة الاخيرة، قبل ان يختتم المهرجان بكرة رأسية في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.