تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إعصار عنيف يضرب طوكيو ويوقع قتيلين

إعلان

طوكيو (أ ف ب) - ضرب إعصار عنيف تُرافقه رياح عاتية منطقة طوكيو ليل الأحد الإثنين موديا بحياة شخصين، حسب ما أعلنت الشرطة الإثنين، فيما عمت الفوضى حركة النقل في البلاد بعد الغاء الكثير من رحلات القطارات والطائرات.

والإعصار فاكساي الذي تُرافقه رياح تصل سرعتها إلى 207 كلم/ساعة دخل البرّ الياباني من ساحل شيبا شرق العاصمة قبيل فجر الإثنين بعدما عبَرَ خليج طوكيو.

وتأتي اضطرابات حركة النقل قبل أقل من أسبوعين على بطولة العالم للركبي، وتسببت في إرجاء وصول الفريق الأسترالي -- ما يمثل تحديات أمام منظمي البطولة.

وأكدت الشرطة مقتل امرأة في الخمسينات عثر عليها جثة هامدة في طوكيو. وأظهرت مشاهد كاميرات المراقبة أن الرياح القوية دفعت المرأة في أحد الشوارع لتصطدم بجدار، وفق متحدثة باسم الشرطة.

كما أعلن متحدث باسم الشرطة المحلية أن رجلا في ال87 من العمر وجد ميتا صباح الاثنين تحت شجرة في غرب منطقة شيبا.

وأصيب أكثر من 60 شخصا بجروح في العاصفة، وفق وكالة كيودو للأنباء، بينهم امرأة أصيبت بجروح خطيرة بعد سقوط أعمدة في ملعب غولف أوقعتها الرياح العاتية وصدمتها بمنزل.

وصدرت تعليمات غير ملزمة لإخلاء بعض المناطق لقرابة 340 ألف شخص. وقالت السلطات إن أكثر من 2000 شخص لجأوا إلى مراكز إيواء.

- اضطرابات في حركة النقل -

تسببت الرياح القوية في سقوط أشجار وأعمدة كهرباء، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن 910 ألاف شخص في منطقة طوكيو صباح الإثنين، بحسب شبكة إن.إتش.كي.

وأصيبت 10 منازل على الأقل بأضرار في شيزووكا، فيما انقلبت السيارات، بحسب وسائل إعلام محلية.

وفي أماكن أخرى انتزعت الرياح سقالات البناء وأغطية الحماية التي تمنع تطاير قطع من ورشات البناء في الشوارع.

وفيما كان الدمار قليلا نسبيا مقارنة بسرعة الرياح، إلا أنه كان كافيا لإشاعة الفوضى في العاصمة المعروفة بالازدحامات الصباحية.

وتوقفت غالبية رحلات قطار شرق اليابان الذي يعبر فوق الأرض، في الساعات الأولى لتحركه فيما تم التأكد من سلامة السكك وعدم سقوط أشجار ومخلفات عليها.

وتسببت العاصفة أيضا في إرجاء أو توقف رحلات للمترو، ما أدى إلى ازدحامات كبيرة في بعض المحطات في المدينة التي يسكنها 36 مليون نسمة.

واستؤنفت رحلات القطار السريع في معظمها، مع جداول مختصرة. وقطعت الأشجار المتساقطة المرور على بعض الطرق.

وتوقفت رحلات القطارات من وإلى مطار ناريتا الدولي، وكانت الحافلات وسيارات الأجرة هي الخيارات الوحيدة أمام المسافرين والواصلين.

- تأخر وصول الفريق الأسترالي -

تم إلغاء 138 رحلة داخلية على الأقل بسبب العاصفة التي أرجأت وصول فريق الركبي الأسترالي المرتقب في طوكيو الإثنين قبيل البطولة التي تنطلق في 20 أيلول/سبتمبر.

ووصل الفريق الفرنسي قبل أن تضرب العاصفة وباشر استعداداته في مخيم التدريب قرب جبل فوجي.

غير أن استعدادات الفريق الاسترالي تعرقلت بسبب وصول الإعصار.

وبحلول منتصف صباح الإثنين، كانت العاصفة قد تراجعت وتابعت طريقها إلى شمال الشرق بعيدا عن اليابان إلى المحيط الهادئ.

وقالت وكالة الأرصاد أن خطر وقوع انزلاقات أتربة لا يزال قائما في شيبا وكذلك في منطقة فوكوشيما الواقعة شمالا، رغم ابتعاد العاصفة عن الأرض.

وكثيرا ما تتعرض اليابان لعواصف عنيفة وأعاصير في أواخر الصيف والخريف.

في منتصف آب/أغسطس ضرب الإعصار القوي كروسا مناطق في غرب اليابان مصحوبا برياح عاتية وأمطار غزيرة أودت بحياة شخص.

وفي أواخر آب/أغسطس أودت أمطار غزيرة بحياة ثلاثة أشخاص عندما اجتاحت فيضانات عارمة غرب اليابان.

لكن هذا العام يتزامن موسم الأعاصير مع بطولة العالم للركبي، ما يمثل قلقا للفرق والمنظمين.

وتنص قوانين البطولة على أنه في حال إلغاء مباراة من دور المجموعات بسبب الطقس، تعتبر النتيجة التعادل، وهو ما يمكن أن يكون له تأثير كبير على المنافسات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.