تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيطاليا: حكومة جوزيبي كونتي تنال ثقة البرلمان

رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي
رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي أ ف ب

نالت الحكومة الإيطالية برئاسة جوزيبي كونتي ثقة البرلمان الاثنين إثر نقاشات صاخبة. وكانت هذه الحكومة الائتلافية بين الشعبويين وجزء من اليسار أدت اليمين الدستورية الخميس أمام رئيس البلاد سيرجو ماتاريلا. وتنتظر هذه الحكومة تحديات اقتصادية كبرى، لا سيما وأن البلاد على شفير الانكماش.

إعلان

حصلت الحكومة الإيطالية برئاسة جوزيبي كونتي الاثنين على ثقة البرلمان بأغلبية مريحة بعد نقاشات صاخبة في مجلس النواب.

ومنح 343 نائبا ثقتهم لحكومة الائتلاف من أصل 606 شاركوا في التصويت مقابل 263، في حين امتنع ثلاثة نواب عن التصويت.

وقال كونتي أمام النواب إن "المواطنين يتوقعون منا خطابا وعملا بمستوى مهامنا، ومزيدا من الإنسانية"، مشددا على وجوب "إعادة الثقة" في المؤسسات.

وعرض كونتي برنامجا أطلق عليه اسم "ميثاق سياسي واجتماعي"، يستعيد الخطوط العريضة للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين حركة خمس نجوم والحزب الديمقراطي، مؤكدا عزمه على "النهوض بالبلاد تحت شعار التنمية والابتكار والعدالة الاجتماعية".

ومن أولى مهام الحكومة تحريك النمو في وقت بات البلد على شفير الانكماش، من خلال إقرار ميزانية للعام 2020 قادرة على تفادي زيادة تلقائية لضريبة القيمة المضافة "في ظل بيئة اقتصادية دولية غير واضحة".

وفي هذا السياق رأى كونتي أنه ينبغي "تحسين ميثاق الاستقرار" الأوروبي الذي يفرض على جميع دول الاتحاد عدم تخطي عجز ميزانياتها 3% من إجمالي الناتج الداخلي، وعدم تجاوز ديونها نسبة 60%. وإيطاليا تستوفي الشرط الأول، لكن دينها يزيد عن 132% من إجمالي ناتجها الداخلي.

وشدد كونتي على أن فرض قواعد مالية شديدة الصرامة "قد يقضي على الجهود الكبرى المبذولة لتحريك إمكانات النمو في البلاد".

وكانت الحكومة الإيطالية الجديدة أدت الخميس اليمين الدستورية أمام الرئيس سيرجو ماتاريلا قبل أن تعقد أول اجتماع لها. ويفترض أن تبقى هذه الحكومة الجديدة حتى نهاية الفترة التشريعية في 2023.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.