تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حزب الله يعلن إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية على الحدود الجنوبية اللبنانية

صورة أرشيفية لطائرة مسيرة إسرائيلية على حدود قطاع غزة - 5 يونيو/حزيران 2018
صورة أرشيفية لطائرة مسيرة إسرائيلية على حدود قطاع غزة - 5 يونيو/حزيران 2018

أعلن حزب الله اللبناني صباح الاثنين إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء عبورها الحدود الجنوبية اللبنانية باتجاه بلدة رامية الجنوبية. وكان حزب الله قد توعد باستهداف الطائرات المسيرة الإسرائيلية التي تخرق الأجواء للبنانية متهما إسرائيل بشن هجوم بطائرتين من هذا النوع في الـ25 من أغسطس/آب في معقله بالضاحية الجنوبية في بيروت.

إعلان

قال حزب الله اللبناني في بيان صباح الاثنين إنه أسقط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء عبورها الحدود الجنوبية اللبنانية، وذلك بعد أسبوع من تبادل محدود لإطلاق النار بينه وبين القوات الإسرائيلية.

وأضاف البيان: "تصدى مجاهدو المقاومة الإسلامية بالأسلحة المناسبة لطائرة إسرائيلية مسيرة أثناء عبورها للحدود الفلسطينية - اللبنانية باتجاه بلدة رامية الجنوبية".

وأشار إلى أنه "تم إسقاط الطائرة المسيّرة في خراج البلدة وأصبحت في يد المقاومين".

وفي وقت لاحق صباح الاثنين، أقر الجيش الإسرائيلي في بيان بإسقاط الطائرة المسيرة التابعة له، وفق ما أفادت مراسلة فرانس 24 في القدس ليلى عودة.

مداخلة ليلى عودة حول إسقاط حزب الله البناني لطائرة مسيرة إسرائيلية

ومن جهته، قال الجيش الإسرائيلي إن احدى طائراته المسيرة سقطت في الأراضي اللبنانية يوم الأحد، من دون تحديد كيفية حصول ذلك. وأكد متحدث باسمه أنه "لا يوجد خطر خرق معلومات" في حال السيطرة على الطائرة.

وكان حزب الله قد توعد باستهداف الطائرات المسيرة الإسرائيلية التي تخرق الأجواء اللبنانية متهما إسرائيل بشن هجوم بطائرتين من هذا النوع في 25 أغسطس/آب في معقله بالضاحية الجنوبية لبيروت.

إسرائيل تعلن تعرضها لإطلاق صواريخ انطلاقا من سوريا

وفي حادثة منفصلة، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه "في وقت مبكر من صباح اليوم (الاثنين) أطلق عدد من الصواريخ من سوريا باتجاه إسرائيل، وأخفقت كلها في بلوغ الأراضي الإسرائيلية".

واتهمت إسرائيل "أفرادا في ميليشيا شيعية مرتبطة بفيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني بإطلاقها من محيط دمشق.

وفي العامين 2015 و2016، استهدف حزب الله آليات عسكرية إسرائيلية في مزارع شبعا المحتلة ردا على غارات إسرائيلية استهدفت مقاتليه في سوريا، من دون أن تتطور الأمور أكثر من كونها مجرد رد.

ويعد حزب الله لاعبا رئيسيا على الساحة السياسية في لبنان، ويمتلك ترسانة أسلحة ضخمة تتضمن صواريخ دقيقة طالما حذرت إسرائيل منها. كما يقاتل الحزب في سوريا إلى جانب قوات النظام بشكل علني منذ العام 2013.

وبالرغم من التطورات قرب الحدود الأسبوع الماضي، لم يظهر أن هناك نية في تصعيد كبير من الجانبين.

وأكد حزب الله أنّ هدفه من الرد على إسرائيل هو تثبيت قواعد الاشتباك التي خرقتها إسرائيل عبر هجوم الطائرتين المسيرتين للمرة الأولى منذ حرب تموز 2006.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.