تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

المغرب.. أكثر من 200 هيئة وشبكة تطالب بالإفراج عن هاجر الريسوني

في الصحف اليوم: الأوضاع في ليبيا وتأكيد حكومة الوفاق الوطني أنها أحرزت تقدما أمام قوات المشير خليفة حفتر في محيط طرابلس، وصحيفة ليبراسيون الفرنسية تنشر مقابلة مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامه، يؤكد فيها أن إبرام اتفاق بين الأطراف المتصارعة برعاية أجنبية بات ممكنا. في الصحف كذلك الانتخابات المحلية في روسيا ومحاولات باريس مراجعة علاقاتها الدبلوماسية مع موسكو وإلغاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجتماعا كان مقررا بين الحكومة الأفغانية وممثلين عن حركة طالبان، ثم انطلاق العد العكسي للانتخابات الرئاسية المبكرة في تونس وانطلاق محاكمة الصحافية المغربية هاجر الريسوني في الرباط بتهمة الإجهاض وإقامة علاقات جنسية خارج إطار الزواج.

إعلان

البداية بالشأن الليبي وغلاف صحيفة القدس العربي. سلطت الصحيفة الضوء على الصراع بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني وقوات المشير خليفة حفتر حول طرابلس، ونشرت القدس العربي مقتطفات من بيان للمركز الإعلامي لعملية ما سمي ببركان الغضب، وهي عملية أطلقتها حكومة الوفاق الوطني للتصدي لهجوم قوات خليفة حفتر على طرابلس، وهو هجوم بدأ في شهر أبريل نيسان الماضي. يقول البيان إن طائرات تابعة لحكومة الوفاق الليبية شنت يوم أمس سبع غارات استهدفت قواعد جوية لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ويضيف البيان أن قوات الوفاق حققت تقدما كاسحا على كل المحاور في محيط طرابلس وحققت أهدافها المرسومة بكل احترافية.

صحيفة ليبراسيون الفرنسية أجرت مقابلة مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامه. تقول الصحيفة إن سلامة يحاول خطوة خطوة ومنذ عامين وضع أسس استراتيجية لإرساء سلام دائم في ليبيا ومصالحة الفصائل العديدة التي مزقت ليبيا منذ سقوط الرئيس الليبي معمر القذافي في العام 2011. في هذه المقابلة مع صحيفة ليبراسيون يعتقد غسان سلامه أنه من الممكن إبرام اتفاق سياسي بين الطرفين المتصارعين، وهو اتفاق يجب أن يكون بدعم من قوى أجنبية. يقول سلامه إنه وقبل ثلاثة أشهر كان الطرفان متشبثين بمواقفهما لكن في الأسابيع القليلة الماضية صارت المواقف أكثر واقعية وصار حفتر يضع شروطا لانسحابه وبدأ رئيس حكومة الوفاق فايز السراج سلسلة مشاورات مع شخصيات عامة للاتفاق حول طريقة التفاوض مع الخصوم.

 

اهتمت الصحف الروسية بالانتخابات المحلية التي نظمت يوم أمس في روسيا. لم تظهر بعد النتائج النهائية للانتخابات، لكن نسبة المشاركة كانت ضعيفة لم تتجاوز السبعة عشر في المئة. صحيفة فيدوموشتي أشارت إلى تصريحات المعارض البارز أليكسي نافالني الذي دعا سكان العاصمة موسكو إلى التصويت بطريقة ذكية، أي التصويت ضد مرشحي الكرملين الذين خرجت مظاهرات طيلة فصل الصيف تندد بسيطرتهم الكلية على السياسة في روسيا.

في الوقت الذي يواجه فيه الرئيس فلاديمير بوتين تراجعا في شعبيته، سمح الكرملين بتبادل سجناء مع أوكرانيا عشية انتخابات أمس. موقع راشا توداي يقول إنها أول خطوة نحو حل النزاع الدائر شرق أوكرانيا. خطوة أشاد بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يحاول مراجعة علاقات بلاده الدبلوماسية مع موسكو. يشير الموقع الإخباري إلى أن وزيرا الخارجية والدفاع الفرنسيين: جان إيف لودريان وفلورانس بارلي يزوران اليوم موسكو للمشاركة في اجتماع لمجلس التعاون الأمني الفرنسي الروسي.

صحيفة ذي ناشيونال الإماراتية أشارت على غلافها إلى إلغاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجتماعا في كامب ديفد كان من المقرر أن يلتقي فيه ممثلون عن حركة طالبان والحكومة الأفغانية. الصحيفة كتبت إن الرئيس الأمريكي قرر إلغاء الاجتماع بعد الهجومين الأخيرين الذين ضربا العاصمة كابول وتبنتهما الحركة. هذا الإلغاء شكل مفاجأة بالنسبة إلى الأمريكيين بعدما علموا أن ترامب كان ينوي لقاء ممثلي طالبان.

العد العكسي لإجراء الانتخابات الرئاسية المبكرة في تونس، حيث تعيش الأخيرة أجواء حملة انتخابية ساخنة تنظم خلالها مناظرات تلفزيونية منذ يوم السبت الماضي. موقع سليت أفريك يقول إنها مناظرات غير مسبوقة في العالم العربي. هذه المناظرات أثارت فخر الكثير من التونسيين باعتبار تونس نموذجا في رأي المطالبين بالديمقراطية في المنطقة.

في الشأن المغاربي دائما، يسلط موقع لكم الضوء على قضية الصحفية المغربية هاجر الريسوني الملاحقة من قبل السلطات بتهمتي الإجهاض وإقامة علاقات جنسية خارج إطار الزواج. محاكمة هاجر الريسوني تبدأ اليوم في الرباط. موقع لكم الإخباري يقول إن أكثر من مئتي جمعية وشبكة وفعاليات حقوقية مغربية طالبت بالإفراج الفوري عنها وعن المتابعين في ملفها والمعتقلين منذ نهاية الشهر الماضي. نشر موقع لكم مقتطفات من بيان مشترك لهذه الهيئات يطالب البرلمان والحكومة إلى الإسراع بإلغاء القوانين التي تجرم عمليات الإجهاض، والعمل على ملاءمة القوانين الوطنية للاتفاقيات والمعاهدات الدولية. ندد البيان بما سماه التراجعات الخطيرة فيما يتعلق بحرية التعبير والحق في الاختلاف وذلك بتغليب المقاربة البوليسية في التعاطي مع قضايا الرأي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.