تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كرة القدم: نحو مباراة ودية بين فرنسا والجزائر في 2020؟

الفريقان التقيا مرة واحدة فقط في مقابلة ودية جرت في 6 أكتوبر 2001 على "استاد دو فرانس" وقطعت بسبب اقتحام الجماهير للملعب
الفريقان التقيا مرة واحدة فقط في مقابلة ودية جرت في 6 أكتوبر 2001 على "استاد دو فرانس" وقطعت بسبب اقتحام الجماهير للملعب أ ف ب

تعددت التصريحات بشأن تنظيم محتمل لمباراة ودية في كرة القدم بين المنتخبين الجزائري والفرنسي. فبعد مدرب الجزائر جمال بلماضي الذي رحب بالمبادرة الأسبوع الماضي، أعلن نويل لوغرايت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الثلاثاء تأييده لها وعمله من أجل "تجسيدها". فهل سيتحقق حلم ملايين الفرنسيين والجزائريين برؤية "الخضر" أبطال أفريقيا و"الزرق" أبطال العالم يتنافسون على ملعب وهران في غرب الجزائر؟

إعلان

عاد الحديث من جديد حول المباراة الودية المحتملة بين المنتخب الفرنسي لكرة القدم ونظيره الجزائري. فبعدما رحب الأسبوع الماضي مدرب منتخب "الخضر" جمال بلماضي بهذه الفكرة، عاد رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لوغرايت ليؤكد الثلاثاء في حوار مع إذاعة "فرانس أنفو" أنه مستعد "لتجسيدها".

وكشفت إذاعة "فرانس أنفو" أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم عرض شهر نيسان/أبريل الماضي على نظيره الفرنسي تنظيم مباراة بين منتخبي بلادهما العام المقبل في وهران.

وقال لوغرايت في الحوار "منذ أن استلمت مهامي في 2011، أردت الذهاب إلى الجزائر لأنها البلد الوحيد الذي لم نلتقيه (نلعب معه). مر وقت طويل... بعد 60 عاما (على استقلال الجزائر)، بإمكاننا أن نلعب كرة قدم". وواصل "كرة القدم هي اللعبة التي تتمتع بشعبية كبرى في فرنسا والجزائر، فلقد جاء الوقت لتنظيم هذه المقابلة، شريطة أن يتوفر الأمن".

وفي سؤال هل ستخبر الرئيس ماكرون بهذه المبادرة، أجاب "نعم سأتحدث معه وأخبره لأن هذه المباراة ليست كباقي المباريات الأخرى"، موضحا في الوقت نفسه أنه "عادة الفيدرالية الفرنسية لكرة القدم هي التي تأخذ قرار تنظيم المقابلات الودية"، بمعنى بدون استشارة رئيس فرنسا.

وأردف:" منذ ثماني سنوات وأنا أطلب تنظيم هذه المقابلة. سافرت عدة مرات إلى الجزائر لأغراض شخصية. أحب كثيرا هذا البلد. كل الشبان هناك يتابعون الدوري الفرنسي ولاعبينا ويرغبون برؤية المنتخب الفرنسي"، كاشفا أنه سيتحرك في أسرع وقت ممكن "ربما سنجري مباريات لفرق الشباب من أجل أن نرى في أي ظروف يمكننا إيجاد اتفاقات مع الجزائر"، في إشارة إلى "القضايا الأمنية" والتشاور اللازم مع الرئاسة الفرنسية حول هذا الموضوع.

تنظيم المقابلة على الأرجح خلال 2020

هذا، ووفقا لرئيس الاتحاد الفرنسي، فإن مباراة بين الجزائر وفرنسا "لم تحصل أبدا لأن الرئيس السابق (فرنان دوشوسوا الذي كان في منصبه من منتصف 2010 الى منتصف 2011)، الذي كان صديقا لي، لم ينجح في التوصل إلى اتفاق... ربما مع الدولة الجزائرية".

والتقى الفريقان مرة واحدة فقط في مقابلة ودية جرت في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2001 على "استاد دو فرانس" بالضاحية الباريسية. وانتهت المواجهة يومها قبل الـ90 دقيقة القانونية إثر اقتحام الجماهير لأرضية الملعب، وفاز خلالها "الديوك" بـ 4 أهداف مقابل هدف واحد سجله يومها اللاعب جمال بلماضي (المدرب الجزائري الحالي).

فهل ستكون هناك جولة الإعادة بمدينة وهران الساحلية أم ستبقى مجرد نوايا صادقة بين البلدين؟

 

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.