تخطي إلى المحتوى الرئيسي
موضة

الموضة تعيش أيامها الأخيرة بسبب التلوث والاستهلاك غير المسؤول!

تنظم مؤسسة maison mode méditerranée في إيكس أون بروفانس جنوب شرق فرنسا مؤتمرا لدعم مصممي الأزياء الشباب في حوض البحر المتوسط. التحدي الأكبر الذي يواجه هؤلاء المصممين هو الاستهلاك غير المسؤول والتلوث، فضلا عن الذكاء الاصطناعي الذي قد يحل محل الإنسان مستقبلا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.