تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تركيا: السلطات تفرج عن خمسة صحافيين سابقين في جريدة "جمهورييت" المعارضة

أ ف ب / أرشيف

تم الإفراج مساء الخميس عن خمسة صحافيين سابقين في صحيفة "جمهورييت"، بعد أمر قضائي لمحكمة الاستئناف. والصحافيون الخمسة كانوا بين 14 موظفا سابقا في "جمهورييت" حكم عليهم بالسجن خمس سنوات عام 2018 بعد إدانتهم بمساعدة جماعات إرهابية، في قضية أثارت انتقادات حول حرية الصحافة في تركيا.

إعلان

أعلنت السلطات التركية مساء الخميس الإفراج عن خمسة صحافيين سابقين في جريدة "جمهورييت" المعارضة بعد ساعات من حكم قضائي بالإفراج عنهم.

وقضت محكمة استئناف تركية في وقت سابق الخميس بالإفراج عن خمسة صحافيين سابقين في جريدة "جمهورييت" المعارضة، حكم عليهم بالسجن بعد محاكمة نددت بها منظمات حقوقية، بحسب محاميهم.

وكان الصحافيون الخمسة يقضون عقوبة بالسجن لنحو خمس سنوات بعد إدانتهم بـ"مساعدة جماعات ارهابية والتواطؤ معها دون أن يكونوا أعضاء فيها".

وبين الصحافيين الذين سيتم إطلاق سراحهم رسام الكاريكاتور موسى كارت. وقال المحامي تورا بيكين إنه يتوقع الإفراج عنهم هذا "المساء".

والمدانون الخمسة كانوا بين 14 موظفا سابقا في "جمهورييت" من صحافيين ومدراء صدرت أحكام بحقهم عام 2018 ورفضت محاكم ابتدائية الاستئناف الذي تقدموا به في وقت سابق هذا العام.

وهؤلاء اتهموا بدعم تنظيمات من خلال تغطيتهم تعتبرها تركيا إرهابية، مثل حزب العمال الكردستاني و"جبهة التحرير الشعبية الثورية" وحركة غولن المتهمة بتدبير الانقلاب الفاشل عام 2016.

وأثارت هذه القضية انتقادات حول حرية الصحافة في تركيا.

ولطالما واجهت صحيفة جمهورييت متاعب من قبل السلطات، إذ اضطر رئيس تحريرها جان دوندار للهرب إلى ألمانيا بعد صدور حكم ضده عام 2016 بسبب مقالة تبرز أن تركيا زودت جماعات إسلامية في سوريا بالأسلحة.

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.