تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس وزراء السودان يصل جنوب السودان في أول زيارة رسمية يقوم بها خارج البلاد

رويترز

التقى رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك الخميس رئيس جنوب السودان سالفا كير في جوبا، حيث تباحثا حول الخلافات الحدودية بين بلديهما وقضايا التجارة وحركة المواطنين. وهذه الزيارة التي تستغرق يومين هي الأولى التي يقوم بها حمدوك رسميا منذ توليه منصبه في 21 أغسطس/آب الماضي.

إعلان

وصل رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك الخميس إلى جوبا عاصمة جنوب السودان في زيارة تستغرق يومين، هي الأولى التي يقوم بها رسميا منذ توليه منصبه.

والتقى حمدوك رئيس جنوب السودانسالفا كير وتباحثا حول الخلافات الحدودية بين بلديهما وتجارة النفط.

وصرح حمدوك لدى وصوله إلى جوبا "أنا مسرور جدا لوجودي هنا في وطني الثاني جوبا. نتطلع إلى علاقة إستراتيجية ومميزة للغاية بين البلدين، والسماء هي الحدود لهذه العلاقة".

وأضاف "نأمل في إقامة علاقة مزدهرة تشمل جميع القضايا بينها التجارة والحدود والنفط وحرية حركة السكان بين البلدين وجميع هذه الأجندات".

وعقب الاجتماع بين حمدوك وكير والذي استمر ساعتين، صرح وزير خارجية جنوب السودان أوت دينغ أن الزعيمين ناقشا قضايا لم تحل بموجب اتفاق السلام المبرم في 2005 الذي أنهى عقدين من الحرب مع الخرطوم ومهد الطريق لاستقلال جنوب السودان في 2011.

ويشمل ذلك ترسيم الحدود بين البلدين وقضايا التجارة وحركة المواطنين.

وقال دينغ "أعتقد أن الوقت قد حان لكي تسكت أصوات المدافع في بلدينا. لم تعد الحرب خيارا لشعبنا. نحتاج إلى السلام المستدام في بلدينا".

وأضاف "لن نستطيع تحقيق ذلك إلا في بيئة نتفق فيها جميعا على خارطة طريق والعمل من أجل السلام".

من جهتها، صرحت وزيرة خارجية السودان أسماء محمد عبد الله "نحن أشقاء وشقيقات. وكنا بلدا واحدا، ونحن الآن بلدان ولكننا لا نزال شعبا واحدا، ونأمل في تطوير العلاقات بيننا".

 

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.