تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: القضاء يبقي المرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي في السجن

نبيل القروي.
نبيل القروي. رويترز/ أرشيف

قرر القضاء التونسي الإبقاء على مرشح حزب "قلب تونس" للانتخابات الرئاسية نبيل القروي في السجن، وفق ما أعلنه هذا الحزب الجمعة في بيان. تم وضع القروي خلف القضبان في 23 أغسطس/آب بتهمة تبييض الأموال. ويتهم السلطة بتسييس القضاء. وسيجد القضاء نفسه أمام "فراغ قانوني" بخصوص وضعه في حال فوزه في الدور الأول.

إعلان

أعلن حزب "قلب تونس" الجمعة في بيان أن القضاء قرر إبقاء مرشحه نبيل القروي للانتخابات الرئاسية في السجن.

وأوضح الحزب أن "محكمة التعقيب (النقض) تعلن أنها غير مختصة للنظر في قرار دائرة الاتهام القاضي بإيقاف السيد نبيل القروي، المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، وتبعا لذلك، رفضت مطلب الطعن".

وقال محامي القروي كمال بن مسعود لوكالة الأنباء الفرنسية إن قرار المحكمة: "يخص الجانب الشكلي ورفضت تناول مضمون القضية". وأكد أنه "لن يتمكن من التصويت يوم الأحد بالرغم من أن له الحق في ذلك".

ويستمر وضع القروي خلف القضبان منذ 23 أغسطس/آب بتهمة تبييض الأموال. وقد اتهم السلطة وعلى رأسها يوسف الشاهد بتسييس القضاء لاستبعاده من الانتخابات الرئاسية، وهو ما نفاه الشاهد لاحقا.

وأكد القروي في رسالة نشرها حزبه الخميس، أنه لن يتراجع وأنه بدأ إضرابا عن الطعام. ودعا أنصاره الجمعة إلى وقفة احتجاجية أمام مقر سجن "المرناقية" حيث هو موقوف. كما تواصل زوجته سلوى السماوي وعدد من قيادات حزبه حملته الانتخابية في عدد من ولايات البلاد.

وتثير قضية القروي غير المسبوقة في تونس أسئلة قانونية في حال تمكنه من الفوز في الدورة الأولى للانتخابات، التي ستجرى الأحد.

وقال مساعد الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف إبراهيم بوصلاح لوكالة الأنباء الفرنسية: "هي القضية الأولى من نوعها في تونس. يجب أن أقول هنا أننا أمام فراغ. في حال فوزه، سنكون في مأزق قانوني".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.