تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصرع 6 أشخاص وإجلاء الآلاف إثر فيضانات اجتاحت ليومين جنوب شرق إسبانيا

آثار الفيضانات التي اجتاحت إسبانيا. أوريويلا في أليكانتي (جنوب شرق) 13 سبتمبر/أيلول 2019.
آثار الفيضانات التي اجتاحت إسبانيا. أوريويلا في أليكانتي (جنوب شرق) 13 سبتمبر/أيلول 2019. رويترز

أعلنت السلطات الإسبانية الجمعة مقتل ستة أشخاص وإجلاء الآلاف إثر يومين من الفيضانات التي اجتاحت جنوب شرق البلاد. وسجل تهاطل كميات قياسية من الأمطار خلال الأيام الأخيرة ما تسبب في فيضان العديد من الأنهار.

إعلان

قتل ستة أشخاص خلال يومين وتم إجلاء 3500 آخرين على الأقل بسبب فيضانات تضرب جنوب شرق إسبانيا، وفق ما أعلنت السلطات الجمعة.

وتعود آخر جثة تم العثور عليها لرجل من منطقة ريدوفان، وجدت على بعد نحو 50 كيلومترا جنوب غرب مدينة أليكانتي، حسب ما قال متحدث باسم رجال الإسعاف.

وفي وقت سابق الجمعة، تم العثور على جثة أخرى. وكتبت أجهزة الطوارئ على تويتر "عثِر على جثة رجل في السادسة والثلاثين من العمر بين بلدتي لاخامولا وسالازار" في الأندلس. وأوضح متحدث أنه عثر على سيارته الخالية أولا ثم على جثة السائق التي رصدها رجال الإطفاء من مروحية.

وكانت بلديّة مدينة ألميرية في الأندلس قالت في تغريدة إن رجلا علق في سيارته "في نفق اجتاحته المياه خلال دقائق، بسبب نسبة الأمطار الكبيرة". وصرح رئيس البلدية رامون فرنانديز باشيكو لإذعة "كادينا سور" أن شرطيا تمكن من إنقاذ شخصين آخرين كانا في الآلية "لكن راكبا ثالثا بقي (عالقا) في السيارة".

ولقي رجل (61 عاما) وشقيقته (51 عاما) حتفهما الخميس في هذه الفيضانات بعدما جرفت المياه سيارتهما في قرية كوديت في قشتالة لامنتشا. وفي بعض مناطق جنوب شرق إسبانيا، سجلت كميات قياسية من الأمطار في الأيام الأخيرة ما أدى إلى فيضان أنهار.

وأعلن وزير الداخلية الإسباني فرناندو غراندي مارلاسكا للصحافيين في وقت سابق أنه تم إجلاء أكثر من 1500 شخص وأغلق أكثر من 74 طريقا بسبب الفيضانات. وأوضح أنه تم حشد مئات العسكريين للمشاركة في عمليات الإنقاذ.

ونشرت إدارة الطوارئ لقطات تظهر منقذين يتنقلون بدراجات مائية على طريق سريع غمرته المياه وسيل من مياه عكرة يعبر الشوارع وسيارات جرفتها المياه أو غمرتها.

وبقي مطار مدينة مورسيا مغلقا الجمعة. من جهة أخرى، قالت الشركة المشغلة للمطار إن 22 رحلة مقررة إلى بالما في جزيرة مايوركا السياحية، تم تغيير مسارها إلى مطارات إسبانية أخرى. وأغلق مطار ألميريا من جهته لساعات، ما اضطر السلطات إلى إلغاء رحلتين وتحويل رحلتين أخريين إلى مالقة.

ونصحت السلطات السكان بعد استخدام سياراتهم. وأغلقت العديد من مدارس في المناطق المتضررة. وفي منطقة فالنسيا وحدها، حيث أغلقت المدارس منذ الخميس، تأثر أكثر من 536 ألف تلميذ حسبما ذكرت حكومة المنطقة.

 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.