تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نيمار يعود لتشكيلة باريس سان جرمان بعد نحو 4 أشهر من الغياب

نيمار
نيمار رويترز

عاد النجم البرازيلي نيمار إلى الملاعب الفرنسية السبت بعد غياب دام نحو أربعة أشهر، ليعزز تشكيلة نادي باريس سان جرمان ضد ستراسبورغ في المرحلة الخامسة من الدوري المحلي، ويمنح فريقه انتصارا بفضل هدفه الوحيد في اللقاء. لكن الجمهور الباريسي استقبله عند بداية المقابلة بشعارات معادية، على خلفية رغبته في العودة إلى برشلونة، التي أثارت الكثير من الجدل في وسائل الإعلام.

إعلان

بعد غياب عن الملاعب دام نحو أربعة أشهر، عاد النجم البرازيلي نيمار السبت لتعزيز تشكيلة نادي باريس سان جرمان أمام ضيفه ستراسبورغ في المرحلة الخامسة من الدوري الفرنسي. ونجح في منح ناديه الباريسي انتصارا بفضل هدف من توقيعه.

وأدرج المدرب الألماني توماس توخل اسم المهاجم البرازيلي ضمن لائحة اللاعبين الـ11 الأساسيين، في أول مباراة يخوضها مع الفريق هذا الموسم بعد غيابه في ظل مفاوضات لعودته إلى ناديه السابق برشلونة الإسباني، لم تكلل بالنجاح قبل إقفال باب الانتقالات الصيفية مطلع الشهر الحالي.

لكن عودة نيمار إلى صفوف فريق العاصمة الفرنسية استقبلها مشجعو النادي بإطلاق العنان لصافراتهم لدى سماعهم اسمه خلال تقديم الفريقين، وأيضا لدى لمسه الكرة للمرة الأولى.

كما وجه المشجعون أهازيج باللغة الإسبانية ضد والدة نيمار في حين رفع آخرون لافتة بالبرتغالية، توجهوا فيها إلى والد نيمار ووكيل أعماله، داعين إياه فيها إلى "بيعه" في فيلا ميموزا، وهي إحدى ضواحي مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية التي تعرف بانتشار الدعارة فيها. وكان جمهور باريس سان جرمان رفع في وقت سابق شعارات مناهضة له تدعوه إلى الرحيل.

"حان الوقت لطي الصفحة"

وقال اللاعب البرازيلي بعد المباراة: "لا أكن ضغينة حيال المشجعين أو النادي، العالم كله يعرف أنني كنت أرغب في الرحيل"، قبل أن يتابع "هذا ما كنت أريده (...)، أما الآن فقد حان الوقت لطي الصفحة، اليوم أنا لاعب في صفوف باريس سان جرمان".

وعلق على رد فعل الجمهور بالقول: "أريد ان أكون سعيدا، لست في حاجة إلى أن يقوم جميع الناس بالهتاف باسمي، كل ما أريده هو أن يكونوا خلف باريس سان جرمان". وتابع "ليست المرة الأولى التي أتعرض فيها لصافرات الاستهجان. عندما كنت ألعب في البرازيل، كنت دائما عرضة لذلك لا سيما عندما ألعب بعيدا عن ملعبي. الأمر سيان في فرنسا. إنه أمر محزن، لكني مدرك بأنه اعتبارا من اليوم، سأخوض كل المباريات كما لو أني العب في الخارج".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.