تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إسبانيا تفوز على الأرجنتين وتتوج بلقب كأس العالم لكرة السلة 2019

نهائي الأرجنتين ضد إسبانيا في كرة السلة. بكين ، الصين15 سبتمبر  2019
نهائي الأرجنتين ضد إسبانيا في كرة السلة. بكين ، الصين15 سبتمبر 2019 رويترز

للمرة الثانية في تاريخها، توجت إسبانيا الأحد بكأس العالم لكرة السلة لتصبح مرة أخرى بطلة العالم بعد تتويجها عام 2006 على حساب اليونان. وانتزع المنتخب الإسباني اللقب على حساب نظيره الأرجنتيني في مباراة النهائي التي أقيمت في الصين بعد فوزها 95-75.

إعلان

خلال مباراة النهائي التي أقيمت في الصين، توجت إسبانيا الأحد بطلة للعالم في كرة السلة للمرة الثانية في تاريخها، بعد فوزها الأحد على الأرجنتين 95-75.

وهذا اللقب الثاني للمنتخب الإسباني بعد تتويجه عام 2006 على حساب اليونان، بينما فشلت الأرجنتين في التتويج للمرة الثانية في تاريخها، لتكتفي بالميدالية الذهبية على أرضها في النسخة الأولى للبطولة عام 1950.

وفي المباراة النهائية التي أقيمت اليوم في بكين، لم تقدم الأرجنتين المتوجة بفضية مونديال 2002، المستوى الذي ظهرت به في ربع النهائي أمام صربيا ونصف النهائي أمام فرنسا، بعدما نجح مارك غاسول وزملاؤه في الحد من خطورة المخضرم لويس سكولا ورفاقه.

وحقق غاسول بهذا الانتصار إنجازا نادرا تمثل بالفوز في العام ذاته بكأس العالم في كرة السلة مع منتخب بلاده ولقب دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين الذي أحرزه مع فريقه تورونتو رابتورز الكندي.

ولم يسبق سوى للاعب واحد أن حقق هذا الإنجاز، وهو لامار أودوم الذي توج في 2010 بلقب الدوري مع لوس أنجلس ليكرز، قبل أن يحرز اللقب العالمي مع الولايات المتحدة، بحسب الاتحاد الدولي للعبة (فيبا).

للمزيد: فرنسا تتوج بطلة أوروبا لكرة السلة

وفرض المنتخب الإسباني سيطرته المطلقة على مجريات اللقاء منذ الدقائق الأولى، وتمكن من التقدم سريعا 14-2، ولم يمنح الأرجنتينيين فرصة للتقدم عليه طيلة الدقائق الأربعين.

وتجاوز ستة لاعبين من إسبانيا عتبة العشر نقاط، أبرزهم ريكي روبيو الذي اختير أفضل لاعب في النهائي، بعدما سجل 20 نقطة وأضاف سبع متابعات، فيما سجل غاسول 14 نقطة مع سبع متابعات ومثلها تمريرات حاسمة. وحقق رودي فرنانديز "دبل دبل" (10 أو أكثر اثنتين من الفئات الاحصائية) مع 11 نقطة و10 متابعات، وسجل سيرخيو يول 15 نقطة وكل من الشقيقين ويلي وخوانشو هرنانغوميس 11 نقطة.

وكان غابرييل ديك الأفضل من جانب المنتخب الخاسر بتسجيله 24 نقطة، أضاف إليها نيكولاس لابروفيتولا 17، بينما اكتفى سكولا بثماني نقاط وثماني متابعات.

وأنهت إسبانيا المتوجة بالفضية الأولمبية في ثلاث مناسبات (1984، 2008، 2012) الشوط الأول بالتقدم بنتيجة 43-31 ورفعت من مستواها في الثاني حيث وصل الفارق خلال الربع الثالث إلى 22 نقطة.

وحاولت الأرجنتين المتوجة بذهبية أولمبياد 2004 العودة إلى أجواء اللقاء ونجحت بتقليص الفارق إلى 11 نقطة قبل دقائق من نهاية المباراة، إلا أن الإسبان كانوا بالمرصاد قبل أن ينهوا اللقاء بفارق 20 نقطة.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.