تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة أرملة الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي عن عمر ناهز 83 عاما

شاذلية قايد السبسي وابنها حافظ خلال تشييع الرئيس التونسي الراحل. 27 يوليو/تموز 2019.
شاذلية قايد السبسي وابنها حافظ خلال تشييع الرئيس التونسي الراحل. 27 يوليو/تموز 2019. رويترز

نعت الرئاسة التونسية في بيان وفاة شاذلية سعيدة فرحات أرملة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي والتي توفيت الأحد عن عمر ناهز 83 سنة، فيما يتجه التونسيون إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد.

إعلان

توفيت الأحد شاذلية قايد السبسي (83 عاما) أرملة الرئيس الباجي قايد السبسي في يوم بدأ فيه التونسيون الاقتراع لاختيار رئيس للبلاد.

وكتب نجلها حافظ قايد السبسي على صفحته الرسمية في موقع فيس بوك "انتقلت إلى جوار ربها المغفور لها بإذن الله والدتي السيدة شاذلية أرملة الرئيس الراحل محمد الباجي قائد السبسي".

ونعت رئاسة الجمهورية التونسية وفاة "شاذلية فرحات قايد السبسي أرملة الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي"، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على فيس بوك.

صفحة الرئاسة التونسية على فيس بوك

وفي تصريح نادر لها لمجلة "ليديرز" (الخاصة) في 2014، قالت شاذلية سعيدة فرحات، المرأة التي توصف بالأنيقة والكتومة، إنها كانت "تتناقش مع الباجي في كل شيء، وكان يطلب رأيي".

وتوفي السبسي يوم 25 يوليو/تموز الفائت عن عمر 92 عاما تزامنا مع احتفال البلاد بعيد الجمهورية، ودفعت وفاته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى تقديم موعد الانتخابات الرئاسية. وينص الدستور التونسي على أن تنظم الانتخابات الرئاسية في حال وفاة الرئيس خلال تسعين يوما.

وللسبسي ابنتان وابنين من بينهم حافظ الذي تولى إدارة حزب "نداء تونس".

وبدأت الأحد في تونس مهد "الربيع العربي"، انتخابات مبكرة دعي إليها أكثر من سبعة ملايين ناخب لاختيار رئيس، في استحقاق يشهد منافسة غير مسبوقة.

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.