تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تراجع ضئيل لأسعار النفط بعد ارتفاع غير مسبوق عقب الهجوم في السعودية

إعلان

طوكيو (أ ف ب) - سجلت أسعار النفط الثلاثاء تراجعاً طفيفاً، بعد أن شهدت ارتفاعاً كبيراً الاثنين بسبب الهجمات التي تعرضت لها منشأتين نفطيتين في السعودية ما أثار الخشية من حصول نقص في الذهب الأسود وتصعيد عسكري مع إيران.

وعند الساعة 06,03 ت غ بعد إغلاق بورصة طوكيو، تراجع سعر برميل نفط برنت بحر الشمال بنسبة 0,38% مسجّلاً 68,76 دولاراً فيما انخفض سعر برميل النفط الأميركي "غرب تكساس الوسيط" بنسبة 0,84% مسجلاً 62,37 دولاراً.

والاثنين، ارتفع سعر نفط برنت بحر الشمال، وهو نفط مرجعي في السوق العالمية، بأكثر من 14,6% مسجلاً ارتفاعاً لم يشهد له مثيل منذ بدء التداول بهذا النفط عام 1988.

أما بالنسبة لبرميل نفط "غرب تكساس الوسيط" المرجعي في نيويورك، فقد ارتفع سعره بنسبة 14,7% الاثنين، مسجلاً أعلى ارتفاع له منذ كانون الأول/ديسمبر 2008.

وأدت الهجمات بطائرات مسيّرة السبت على منشأتين نفطيتين في السعودية إلى خفض الإنتاج السعودي بمقدار النصف ليتراجع بـ5,7 مليون برميل يومياً، ما يوازي حوالى 6% من الإمدادات العالمية.

وبالإضافة إلى الخفض المفاجئ لإنتاج الذهب الأسود، أثارت الهجمات الخشية من تصعيد عسكري بين الولايات المتحدة وإيران التي تشتبه الرياض والولايات المتحدة بطريقة مباشرة إلى حدّ ما بأنها تقف خلف الهجمات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.