تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ظريف: واشنطن "في حالة إنكار" للواقع بشأن الهجمات على السعودية

إعلان

طهران (أ ف ب) - اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الثلاثاء أنّ "الولايات المتحدة في حالة إنكار" للواقع لرفضها ان تصدق أنّ الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية في السعودية انطلقت من اليمن وليس من بلاده.

وقال ظريف في تغريدة على تويتر إنّ "الولايات المتحدة تكون في حالة إنكار إذا ظنّت أنّ الضحايا اليمنيين لأربع سنوات ونصف من أبشع أنواع جرائم الحرب لن يفعلوا ما بوسعهم لشن ضربات مضادّة".

وأضاف "لربّما هي محرجة لأنّ مئات مليارات الدولارات من الأسلحة لم تعترض النيران اليمنية".

واعتبر الوزير الإيراني أنّ "إلقاء الملامة على إيران لن يغيّر هذا الواقع".

وشدّد ظريف على أنّ "إنهاء الحرب (في اليمن) هو الحلّ الوحيد لكلّ المشاكل".

وفي تغريدة ثانية قال ظريف "تخيّلوا فقط أنّ الولايات المتحدة لا تنزعج عندما يقصف حلفاؤها منذ أكثر من 4 سنوات، بدون رحمة، الأطفال في اليمن - بأسلحتها ومساعدتها العسكرية. ولكنها تنزعج بشكل رهيب عندما يردّ الضحايا بالطريقة الوحيدة التي يمكنهم القيام بها - ضدّ المصافي النفطية للمعتدي".

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران بعدما اتّهمت واشنطن طهران بالوقوف وراء الهجمات التي استهدفت الأسبوع الماضي منشأتين نفطيتين في السعودية.

وأعلن المتمردون الحوثيون في اليمن الذين تدعمهم طهران مسؤوليتهم عن الهجمات التي استهدفت السبت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق وحقل خريص النفطي في شرق المملكة.

إلا أن مسؤولا أميركيا زاد من الضغوط على طهران الثلاثاء، وصرح لوكالة فرانس برس أن الهجمات انطلقت من الأراضي الإيرانية واستخدمت فيها صواريخ عابرة وليس طائرات مسيرة مفخخة كما قال الحوثيون.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته، ان الولايات المتحدة تجمع الادلة لعرضها للمجتمع الدولي في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل.

وصرح نائب الرئيس الأميركي مايك بنس أن وزير الخارجية مايك بومبيو سيتوجه إلى السعودية الثلاثاء "لمناقشة الرد" على الهجمات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.