تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في صحف الخليج

المسيّرة تثير الهواجس النيابية في الكويت.. هل الحكومة جاهزة للطوارئ والأزمات؟

في صحف الخليج الثلاثاء.. الراي: المسيّرة تثير الهواجس النيابية، هل الحكومة جاهزة للطوارئ والأزمات؟ القبس: الحكومة للجهات الأمنية والعسكرية: اشتروا أجهزة دفاعية آسيوية وأوروبية. البلاد البحرينية: الهيئة الوطنية للنفط والغاز تؤكد استمرار تشغيل الوحدات بمصفاة بابكو. عمان اليوم: عمان 2040 ترتكز على مجتمع معرفي وقدرات وطنية. البيان الإماراتية: الإمارات والسعودية تتصدران دول التعاون بالتحول الرقمي. في كاريكاتير الوطن العمانية: الشرق الأوسط "قالب حلوى" تتقاسمه الدول.

إعلان

نبدأ هذه الجولة من مقال للراي الكويتية حيث أكد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، أن الوزارة تضع الأمن والأمان والاستقرار فوق أي اعتبار، وهناك تنسيق بين قطاعات الوزارة لحفظ الأمن والأمان.

وقال الجراح ردا على اقتراح بإنشاء إدارة لنقاط الحراسة الخارجية تغطي المناطق البرية والجزر وطرق السفر، إن وزارة الداخلية لا تدخر جهدا لتوفير الأمن والأمان والاستقرار في جميع أنحاء البلاد. من جهة أخرى، لم يبرح خبر «الراي» عن الطائرة المُسيّرة فوق دار سلوى الأجواء النيابية، بشأن استعدادات الدولة للأخطار والأزمات.

وفيما كان النائب رياض العدساني مباشرا في قراءته بيان الحكومة أول من أمس عن إجراء التحقيق في «المسيّرة»، بما يؤكد له عدم جاهزيتها، مؤكدا أنه كان الأجدر بها «التصدي لهذا الأمر في حينه» من منطلق أن الوقاية خير من العلاج، تصدى النائب محمد الدلال بحزمة من الأسئلة الى وزير الدفاع، سائلا عن ملف إنشاء جهاز متخصص لإدارة الأزمات والطوارئ، وداعياً الحكومة الى اتخاذ الإجراءات كافة لحماية أجواء الكويت وعدم تكرار مثل هذه الاختراقات الخطيرة

ونبقى في الكويت ولكن مع القبس إذ بينما جدد مجلس الوزراء دعمه وثقته بقدرة الأجهزة الأمنية على حماية أمن البلاد والتصدي لأي اختراقات يمكن أن تتعرض لها، أكد عزمه على توفير ما تحتاجه الجهات الأمنية من منظومات دفاعية وأجهزة حديثة، بالتنسيق والتعاون مع دول أوروبية وآسيوية متطورة تقنيا، لمواجهة أي اختراقات تطول أمن الوطن مستقبلا.

وشددت مصادر مطلعة على أن الأوضاع التي تشهدها المنطقة حاليا «خطيرة» وتحتاج تنسيقا وتجهيزات أمنية عالية، تواكب التطورات التقنية الحديثة العالية في هذا المجال. وقالت المصادر عينها لـ القبس إن المجلس دعا الوزراء المعنيين إلى العمل على توفير سبل الحماية والمراقبة، مؤكدا دعمه لأي احتياجات، وشراءها إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

وعن أي تحركات جديدة في المنطقة لاحتواء التصعيد الإيراني، أكدت المصادر عدم أي تحرك حاليا على المستوى الخليجي أو الإسلامي ضد التصرفات الإيرانية، لكن هناك تفعيلا للتنسيق مع الحلفاء الأمريكيين والأوروبيين لمواجهة هذه التصرفات التي تعد تهديداً صارخا لأمن المنطقة.

ومن الكويت الى البحرين وبحسب صحيفة البلاد فقد أعلنت الهيئة الوطنية للنفط والغاز عن استمرار تشغيل الوحدات بمصفاة بابكو دون أي تأثير على توفير المشتقات النفطية في السوق المحلية. وذكرت الهيئة أن جميع مرافقها تواصل عملياتها التشغيلية بصورة آمنة، كما تواصل إطلاع جميع الاطراف ذات الصلة بتطورات الموقف وما ستقوم به في استجابة لتلك الأحداث، مع الاستمرار في تحديث خططها في ضوء التطورات والمستجدات في هذا الشأن.

وأوضحت الهيئة أن شركة نفط البحرين (بابكو) قامت بتفعيل خطط استمرارية العمل في استجابة عاجلة للأحداث الأخيرة بالمملكة العربية السعودية. وأضافت قمنا بتطوير خطط استمرارية العمل والتدريب عليها لمواجهة مثل هذه الحالات.

وفي سلطنة عمان مع صحيفة عمان اليوم أكد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة أن الحراك العلمي وتوجه مختلف قطاعات الدولة نحو العناية بالابتكارات والمعرفة التقنية يأتي في ظل التوجه الحكومي لتكملة منظومة التقانة والانضمام لثورة المعرفة الحديثة التي أصبحت ضرورة من ضرورات العلم والمعرفة وأداة مهمة للتواصل والتعليم من المراحل الأولى إلى المراحل الجامعية العليا.

وأضاف ال سعيد خلال افتتاحه منتدى الابتكار التقني في التعليم بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019، أكد أن هذا المنتدى الكبير الذي يجمع المختصين بالجانب المعرفي مع شركات التقنية والابتكارات والمؤسسات الاقتصادية المهتمة برعاية العقول الناشئة والشباب المبادرين بالاختراع وتقديم الحلول لمختلف تعقيدات الواقع من مختلف دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبحثت جلسات المنتدى عددا من الموضوعات المهمة منها تشجيع الابتكار في التعليم العالي والبحث العلمي وأكد المتحدثون من خلاله على أهمية استخدام الأدوات الحديثة في الجامعات والمدارس وضرورة تفعيل التعليم التقني وأدواته.

ننتقل إلى الإمارات مع البيان الاماراتية التي أوردت خبرا حول اكتشاف نتائج جديدة مجال خدمات التسويق الرقمي عن تصدر دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية لدول مجلس التعاون الخليجي من حيث حجم عمليات البحث عبر الإنترنت المرتبطة بالأمن والتحول الرقمي خلال الـ 12 شهراً الماضية .

وتضمنت الدراسة أربعة مصطلحات رقمية استراتيجية رئيسية وهي التحول الرقمي والتسويق الرقمي والأمن السيبراني والأمن الحاسوبي، في ظل الزيادة المهمة التي شهدتها عمليات البحث، وتسلط الضوء على الدور الرائد الذي تؤديه الدولتان الخليجيتان في رسم معالم الأجندة الإقليمية في قطاع حماية البيانات وتصدر الطلب في هذا المجال.

ونختم مع كاريكاتير من صحيفة الوطن العمانية، ويظهر فيه الشرق الأوسط على شكل قالب حلوى تتقاسمه الدول بينما يظهر رجل آخر. ينتظر يحمل اسم فيتو وينتظر حصته، فيما تبدو الدول الإقليمية على شكل رجلين مقبلي الأيدي.

فرانس 24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.