تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

ليبيا: مبادرة تطوعية لتعليم لغة الإشارة

فرانس24

تعاني فئة الصم وضعاف السمع في ليبيا من مشكلات في التواصل مع أفراد المجتمع، وذلك بسبب قلة الوعي عند المواطنين بمعرفة ولو جزء يسير من لغة الإشارة. قرر صيدلاني واجه مشكلة في التواصل مع الصم، تعلم لغة الإشارة لكسر هذا الحاجز، كما أنه بادر إلى تكوين فريق تطوعي لتعليم هذه اللغة لأكبر عدد ممكن من المواطنين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.