تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: الداخلية تفتح تحقيقا لبحث ملابسات مقتل شخصين خلال اشتباكات مع قوات الأمن بغليزان غرب البلاد

أفراد من قوات الشرطة الجزائرية
أفراد من قوات الشرطة الجزائرية أ ف ب/ أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية أنها فتحت تحقيقا حول مقتل شخصين في منطقة غليزان غرب الجزائر، إثر اندلاع صدامات بين محتجين وقوات الأمن ليل أمس. وقالت النيابة العامة في المنطقة إن الصدامات اندلعت بعد مقتل شخص في حادث مرور مع سيارة للشرطة.

إعلان

فتحت وزارة الداخلية الجزائرية تحقيقا حول مقتل شخصين في صدامات بين قوات الأمن ومحتجين، اندلعت في منطقة غليزان غرب الجزائر، وفق ما أعلنته النيابة العامة الجزائرية في بيان.

وأفادت الوزارة في بيان إيفاد لجنة تحقيق من قبل المديرية العامة للأمن الوطني، بغية التقصي "حول الظروف وملابسات الحادث إلى جانب تحديد المسؤوليات".

وأفادت وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن وكيل الجمهورية لدى محكمة وادي ارهيو القريبة من غليزان، أن الصدامات اندلعت إثر وفاة مراهق في حادث مرور مع سيارة للشرطة.

بيان وكيل الجمهورية لدى محكمة وادي ارهيو ولاية غليزان

وحسب نفس المصدر، قام سكان غاضبون على إثر ذلك بقطع الطرقات بالحجارة وإشعال الإطارات المطاطية. وأصيب شخصان إثر تدخل الشرطة، مما أدى إلى وفاتهما لاحقا، وفق المصدر نفسه.

وأشار بيان وكيل الجمهورية إلى أنّ المراهق يبلغ من العمر 15 عاما، وقتل إثر اصطدام سيارة تابعة للشرطة بدراجته النارية. وأدى هذا الحادث أيضا إلى "إصابة من يرافقه بجروح بالغة"، ويبلغ من العمر 24 عاما.

ولفت أيضا إلى أن المحتجين الذين "خربوا المرافق العمومية"، حاولوا "اقتحام مقر أمن" الدائرة بهدف "القبض على موظف الشرطة المتسبب بحادث المرور".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.