تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بومبيو يؤكد رغبة واشنطن بـ"حل سلمي" للأزمة مع إيران بعد هجمات السعودية

إعلان

ابوظبي (أ ف ب) - أكّد وزير الخارجية الأميركي مارك بومبيو الخميس أن واشنطن ترغب ب"حل سلمي" للأزمة المتصاعدة مع إيران على خلفية اتهام واشنطن للجمهورية الاسلامية بالوقوف خلف هجمات غير مسبوقة على شركة أرامكو السعودية.

وقال بومبيو في تصريحات للصحافيين في أعقاب زيارة لأبوظبي "نرغب بحل سلمي (...) وآمل أن ترى الجمهورية الاسلامية المسألة بالطريقة نفسها".

وصدرت تصريحات الوزير الأميركي بعدما حذّر نظيره الإيراني محمد جواد ظريف من "حرب شاملة" إذا تعرضّت بلاده لضربة أميركية أو سعودية.

وأوضح بومبيو "جئت إلى هنا في سبيل الدبلوماسية، بينما كان وزير خارجية إيران يهدد بحرب شاملة وبالقتال حتى آخر جندي أميركي. نحن هنا لبناء تحالف يعمل من أجل السلام والحل السلمي".

وتعرّضت السبت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم في بقيق وحقل خريص النفطي في شرق المملكة، لهجمات بصواريخ وطائرات مسيرة. وتبنى المتمردون الحوثيون في اليمن الضربات، لكن الولايات المتحدة قالت إن الهجمات انطلقت من إيران.

وأكّدت الرياض أن "الهجوم انطلق من الشمال (...) وبدعم من إيران بدون أدنى شك"، لكنها أشارت في الوقت ذاته أنّ المملكة تواصل تحقيقاتها "لتحديد الموقع الدقيق الذي انطلقت منه"، من دون أن تسمي الجمهورية الاسلامية.

إلا أن بومبيو تحدّث عن "إجماع" خليجي حول مسؤولية إيران عن هجمات أرامكو.

وأوضح "هناك إجماع كبير في المنطقة حول الجهة (...) التي نفذت هذه الهجمات. إنّها إيران. لم أسمع أي أحد في المنطقة يشكّك في ذلك ولو للحظة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.