تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة: هل سعى ترامب لحيازة معلومات قد تضر بجو بايدن؟

أ ف ب

طالب جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ومرشح الحزب الديمقراطي الأوفر حظا في الانتخابات التمهيدية الأمريكية، الجمعة دونالد ترامب بنشر نص محادثة هاتفية قد طلب ترامب خلالها من نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تزويده بمعلومات من شأنها إلحاق الضرر ببايدن أو بأحد من أفراد عائلته. لكن ترامب رفض الاتهامات الموجهة إليه.

إعلان

طالب مرشح الحزب الديمقراطي الأوفر حظا للانتخابات التمهيدية الأمريكية، جو بايدن، الجمعة الرئيس دونالد ترامب بنشر نص محادثة هاتفية قد طلب ترامب خلالها من نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تزويده معلومات حول عائلة بايدن.

وكشف عن هذه المحادثة عميل في الاستخبارات الأمريكية، إذ نقلت صحيفة "واشنطن بوست" أن العميل الذي أبلغ عن الواقعة قال إن المحادثة كانت بين ترامب ومسؤول في أوكرانيا، يرجح أنه نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وطالب جو بايدن دونالد ترامب في بيان بأن "ينشر فورا نص المحادثة الهاتفية حتى يتسنى للشعب الأمريكي أن يحكم على ذلك بنفسه". لكن الرئيس رفض الاتهامات الموجهة إليه، واصفا ترامب عميل الاستخبارات بأنه "غير محايد"، وموضحا في الوقت نفسه أنه لا يعرف هويته.

وأضاف وقد بدا عليه الغضب "لقد تحادثت مع العديد من المسؤولين، كل تلك المحادثات لا تشوبها شائبة".

ومنذ صباح الجمعة، نشر ترامب تغريدات عدة بهذا الخصوص، واتهم في إحداها "الديمقراطيين الراديكاليين (...) وشركاءهم في وسائل الإعلام المزيفة" بالتجاسر عليه.

ويرغب النواب الديمقراطيون من جهتهم في معرفة ما إذا كان سيد البيت الأبيض قد طلب من نظيره الأوكراني تزويده بمعلومات من شأنها إلحاق الضرر ببايدن أو بأحد من أفراد عائلته. فقد عمل نجل بايدن، هانتر بايدن، لصالح مجموعة غازية أوكرانية منذ 2014، حين كان والده نائبا للرئيس السابق باراك أوباما.

وكان عميل الاستخبارات المذكور قدم بلاغا رسميا في الثاني عشر من أغسطس/آب إلى المفتش العام لأجهزة الاستخبارات الأمريكية مايكل أتكينسون الذي اعتبر بدوره أن المسألة حساسة بما يكفي لإبلاغ الكونغرس بها بشكل عاجل.

ومثُل أتكينسون الخميس في جلسة مغلقة أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الذي يسيطر الديمقراطيون على غالبية مقاعده. غير أن رئيس اللجنة آدم شيف أسف في أعقاب الجلسة: "لأننا لم نحصل على أي إجابة، لأن وزارة العدل ومدير الاستخبارات الوطنية لم يتيحا للمحقق العام" الدخول في التفاصيل.

وانتخبت أوكرانيا في أبريل/نيسان الممثل السابق فولوديمير زيلنكسي رئيسا لها، ويُتوقع أن يلتقي الأخير بترامب الأسبوع المقبل في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

فرانس 24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.