تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجمعية العامة للأمم المتحدة: روحاني يؤكد رفض طهران التفاوض مع واشنطن "في ظل العقوبات"

الرئيس الإيراني حسن روحاني أثناء خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، 25 سبتمبر/ أيلول 2019
الرئيس الإيراني حسن روحاني أثناء خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، 25 سبتمبر/ أيلول 2019 أ ف ب

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء، أمام جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، رفض بلاده إجراء أي مفاوضات مع الولايات المتحدة في ظل العقوبات المفروضة على إيران. كما طالب روحاني السعودية بإنهاء الحرب على اليمن، موضحا أن أمن المملكة مرهون بإنهاء هذه الحرب وليس بـ"دعوة الأجانب" إلى أراضيها.

إعلان

خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأربعاء، رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني إجراء أي مفاوضات مع الولايات المتحدة ما دامت العقوبات مفروضة على بلاده، وأوضح أنه غير مهتم بالتقاط "صورة تذكارية" مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال روحاني "أود أن أعلن أن ردنا على أي مفاوضات في ظل العقوبات هو لا".

وفيما يسعى القادة الأوروبيون إلى ترتيب لقاء بين الرئيسين الأمريكي والإيراني بهدف خفض التوترات بين البلدين، رفض روحاني ما وصفه بأنه فرصة لالتقاط الصور لترامب المتعطش للإعلام.

ما أهمية خطاب روحاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة؟

وقال "الصور التذكارية هي المرحلة الأخيرة وليست الأولى من المفاوضات".

وشكك في صدق رغبة الولايات المتحدة في التفاوض، مشيرا إلى أن المسؤولين في إدارة ترامب يتفاخرون بالضرر الذي ألحقته العقوبات الأمريكية بإيران.

وأضاف "لا يمكننا أن نصدق الدعوة للتفاوض من قبل أشخاص يزعمون أنهم فرضوا أقسى العقوبات في التاريخ ضد كرامة وازدهار أمتنا".

وتساءل "كيف يمكن لشخص أن يصدقهم عندما يرحب مسؤولون حكوميون أمريكيون بقتل أمة عظيمة بصمت، ويضغطون على حياة 83 مليون إيراني وخصوصا النساء والأطفال".

وأضاف "الأمة الإيرانية لن تنسى ولن تغفر أبدا هذه الجرائم ولهؤلاء المجرمين".

روحاني يطالب السعودية بإنهاء الحرب على اليمن لضمان أمنها في المنطقة

كما طالب روحاني السعودية بإنهاء حربها في اليمن خصوصا بعد الهجوم على منشآت المملكة النفطية والتي ألقت واشنطن مسؤوليته على إيران.

وقال روحاني "سيتم ضمان أمن السعودية بإنهاء العدوان في اليمن وليس من خلال دعوة الأجانب" إلى أراضي المملكة.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا ضد الحوثيين المدعومين من إيران والذين يسيطرون على معظم الأراضي اليمنية، ما يزيد من الأزمة الإنسانية التي أدت إلى وفاة آلاف المدنيين ووضعت الملايين على حافة المجاعة.

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.