تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إسبانيا: "ريمونتادا" إيبار تلحق بإشبيلية هزيمة ثانية تواليا

إعلان

مدريد (أ ف ب) - فرّط إشبيلية بفرصة التقدم الى المركز الثاني في ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم، عندما فشل في الحفاظ على تقدمه بهدفين نظيفين أمام مضيفه إيبار، ليسقط 2-3 بعد "ريمونتادا" لأصحاب الأرض في الشوط الثاني ضمن المرحلة السادسة الخميس.

وسعى المتصدر السابق إشبيلية الى تعويض الخسارة على أرضه أمام ريال مدريد (صفر-1) السبت ضمن المرحلة الخامسة، وبدا قريبا من تحقيق مسعاه بعدما أنهى الشوط الأول متقدما 2-صفر على الملعب البلدي في إيبار.

لكن أصحاب الدار قلبوا الطاولة في الشوط الثاني، وأحكموا سيطرتهم على الدقائق الـ45 مقابل فشل لاعبي النادي الأندلسي في تسديد أي كرة بين الخشبات الثلاث، لينهي إيبار المباراة محققا فوزه الأول هذا الموسم.

وسجل هدفَي الضيوف كل من الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس (11) وأوليفر توريس (33)، بينما سجل لإيبار التشيلي فابيان أورييانا (66 من ركلة جزاء) وبيدرو ليون (77) وخوسيه أنخل (82).

وتلقى إشبيلية فريق المدرب جولن لوبيتيغي خسارته الثانية تواليا هذا الموسم، وتجمد رصيده عند 10 نقاط بعد ثلاثة انتصارات وتعادل وهزيمتين، فيما رفع نادي إقليم الباسك رصيده الى خمس نقاط في المركز 15 موقتا، في انتظار استكمال مباريات المرحلة.

وافتتح أوكامبوس (25 عامًا) التسجيل بعدما خسر إيفان راميس مدافع ايبار الكرة في منتصف الملعب، لتصل الى جوان جوردان الذي مررها خلف المدافعين الى أوكامبوس. وأفلت الأخير من التسلل على الجهة اليمنى، وانفرد قبل أن يسكن الكرة شباك الحارس الصربي ماركو ديميتروفيتش.

وتحوّل أوكامبوس الى دور الممرر في الهدف الثاني وسط تباطؤ في دفاع أصحاب الأرض، إذ وصلته الكرة على الجهة اليمنى مررها عرضية الى توريس الذي وضعها في المرمى بسهولة.

وانتظر إيبار حتى الشوط الثاني ليحقق عودة مذهلة على حساب زائره. ونجحوا لاعبوه بتقليص الفارق عندما تحصل أورييانا على ركلة جزاء إثر عرقلة من المدافع البرتغالي باولو أوليفيرا، ترجمها التشيلي بنجاح على يمين الحارس التشيكي توماس فاتشليك.

واستفاد ليون من سوء تفاهم بين فاتشيليك والمدافع البرازيلي دييغو كارلوس اللذين اصطدما ببعضهما البعض لدى خروج الأول لتشتيت الكرة من منطقته فيما كان الثاني يحاول إعادتها إليه، لتفلت منهما ويقتنصها ليون معادلا النتيجة.

وأكمل إيبار "الريمونتادا" من ركلة حرة متقنة للظهير الأيسر خوسيه أنخل.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.