تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ناقلة النفط السويدية "ستينا إمبيرو" تدخل المياة الدولية بعد مغادرتها إيران

الناقلة السويدية في المياه الإيرانية، في 22 يوليو/تموز 2019.
الناقلة السويدية في المياه الإيرانية، في 22 يوليو/تموز 2019. أ ف ب

أعلنت إيران أن ناقلة النفط السويدية "ستينا إمبيرو"، التي احتجزتها في تموز/يوليو في مضيق هرمز، غادرت المياه الإقليمية الإيرانية الجمعة. وأكدت الشركة السويدية المالكة للسفينة في وقت لاحق دخول الأخيرة المياه الدولية. وقالت السلطات البحرية الإيرانية إن الملف القضائي للسفينة "لا يزال مفتوحا".

إعلان

أعلنت سلطات محافظة هرمزغان الإيرانية (جنوب غرب) أن ناقلة النفط السويدية "ستينا إمبيرو" التي احتجزتها إيران في تموز/يوليو في مضيق هرمز، غادرت المياه الإقليمية الإيرانية الجمعة. وأكدت الشركة السويدية المالكة للسفينة أن الأخيرة قد دخلت المياه الدولية.

وكتبت السلطات البحرية في هرمزغان على موقعها الإلكتروني "بدأت (سفينة) ستينا إمبيرو بالإبحار نحو الساعة 09,00 (05,30 ت غ) باتجاه المياه الدولية في الخليج الفارسي". وأوضحت أن الملف القضائي للسفينة "لا يزال مفتوحا".

وأضافت أن قائد السفينة وأفراد الطاقم "وقعوا تصريحا يؤكدون فيه أن ليس ليدهم أي مطلب" من دون إعطاء مزيد من التوضيحات.

وكانت الشركة السويدية أعلنت في وقت سابق أن السفينة التي ترفع العلم البريطاني، تستعد للمغادرة بعد حصولها على الموافقة النهائية من جانب السلطات الإيرانية.

وفي 19 تموز/يوليو، احتجز الحرس الثوري الإيراني ناقلة النفط التي يبلغ طولها 183 مترا واقتيدت إلى ميناء بندر عباس (جنوب) وكان على متنها طاقم مؤلف من 23 شخصاً. وأُفرج عن سبعة من بينهم في الرابع من أيلول/سبتمبر.

واتهمت السلطات الإيرانية السفينة بتجاهل نداءات الاستغاثة وبإيقاف جهاز إرسالها بعد اصطدامها بقارب صيد.

فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.