تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وفاة جاك شيراك: تحضيرات في فرنسا لتكريم شعبي وحداد وطني

فرنسيون مصطفون أمام قصر الإليزيه لتقديم التعازي إثر وفاة جاك شيراك. 2019/09/27.
فرنسيون مصطفون أمام قصر الإليزيه لتقديم التعازي إثر وفاة جاك شيراك. 2019/09/27. أ ف ب

إثر وفاة الرئيس السابق جاك شيراك الخميس عن عمر 86 عاما، أعلنت الرئاسة الفرنسية الاثنين المقبل يوم حداد وطني يتخلله قداس في كنيسة سان سولبيس في باريس. وذكرت عائلة شيراك أنه سيتم تنظيم مراسم تكريم شعبية للرئيس السابق. وأطفئت أنوار برج إيفل ليل الخميس إكراما لروح شيراك، فيما عرضت صور من كان يوما عمدة للعاصمة أمام بلدية باريس.

إعلان

أعلنت السلطات الفرنسية الاثنين المقبل يوم حداد وطني إثر وفاة الرئيس السابق جاك شيراك الخميس عن عمر 86 عاما، يتخلله قداس في كنيسة سان سولبيس، إحدى أضخم الصروح الدينية في باريس.

وذكرت عائلة شيراك أنه سيتم تنظيم مراسم تكريم شعبية للرئيس السابق، مضيفة أن مراسم الدفن ستجري في إطار عائلي ضيق في مقبرة مونبارناس في باريس حيث ترقد ابنته لورانس التي توفيت في 2016.

وتقرر إقامة القداس في هذه الكنيسة نظرا إلى أن كاتدرائية نوتردام حيث تقام عادة المراسم الدينية الرسمية مقفلة منذ الحريق الذي اندلع فيها في 15 نيسان/أبريل الماضي.

وفتحت الرئاسة الفرنسية أبواب قصر الإليزيه اعتبارا من مساء الخميس لغاية الأحد ضمنا لكي يتسنى للمواطنين تقديم تعازيهم.

موفد فرانس24 إلى قصر الإليزيه، عمار الحميدواي

وقد أطفئت أنوار برج إيفل ليل الخميس إكراما لروح جاك شيراك، وعرضت صور من كان يوما عمدة للعاصمة أمام بلدية باريس .

وكان شيراك واحدا من أكبر شخصيات اليمين الفرنسي، وأظهر طوال حياته السياسية الطويلة والغنية بالنجاحات الباهرة ولكن أيضا بالإخفاقات، قدرات استثنائية على تجاوز الصعوبات والحضور مجددا.

وفي خطاب متلفز، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن شيراك كان "فرنسيا عظيما حرا" وجسد "فكرة معينة عن فرنسا والعالم". وفي وقت لاحق توجه ماكرون وزوجته بريجيت إلى منزل شيراك في باريس بالقرب من مجلس الشيوخ.

وسيم الدالي من مقاطعة كوريز حيث الجذور العائلية و مهد المسيرة السياسية للرئيس شيراك

كما توافدت مئات الشخصيات أيضا إلى قصر الإليزيه مساء تكريما لذكرى شيراك، فيما سارع قادة العالم إلى الإشادة بالراحل الكبير، وأشار بعضهم بتأثر إلى صداقاتهم مع هذا الرجل الذي حكم فرنسا لمدة 12 عاما، بين 1995 و2007.

ومنذ مغاردته قصر الاليزيه، كان شيراك يعيش مع زوجته برناديت في باريس. وهو أب لابنتين، لورنس التي توفيت في نيسان/أبريل 2016 وكلود التي كانت مستشارته الإعلامية.

فرانس24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.