تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إيطاليا: إنتر يواصل انتصاراته المتتالية ويوجه إنذارا لبرشلونة

إعلان

روما (أ ف ب) - واصل إنتر ميلان بعشرة لاعبين انتصاراته المتتالية محليا ورفعها إلى ستة عندما تغلب على مضيفه سمبدوريا 3-1 السبت في افتتاح المرحلة السادسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، مستعيدا الصدارة التي انتزعها منه قبل ثلاث ساعات مطارده المباشر يوفنتوس بفوزه على سبال 2-صفر.

وسجل ستيفانو سينسي (20) والتشيلي أليكسيس سانشيز (22) وروبرتو غاليارديني (61) أهداف إنتر ميلان، والتشيكي يعقوب يانكتو (55) هدف سمبدوريا.

ووجه إنتر ميلان إنذارا إلى مضيفه برشلونة الإسباني في قمتهما المرتقبة الأربعاء المقبل في الجولة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك رغم غياب بعض عناصره الأساسية التي أراحها مدربه أنطونيو كونتي.

- سانشيز يسجل ويطرد -

وقدم إنتر ميلان عرضا هجوميا رائعا وكان بإمكانه الفوز بأكثر من الثنائية خصوصا في الشوط الأول، قبل أن تنقص صفوفه مطلع الشوط الثاني بطرد مهاجمه سانشيز (46) حيث اختل توازنه لبضع دقائق استغله سمبدوريا لتقليص الفارق لكن ليس أكثر من ذلك لأن الضيوف أعادوا الفارق إلى سابق عهده وخرجوا بالمباراة إلى بر الأمان.

وهي المرة الثانية التي يحقق فيها إنتر ستة انتصارات متتالية في بداية الموسم بعد الأولى موسم 1966-1967.

واستعاد إنتر ميلان الصدارة التي انتزعها مطارده المباشر وبطل المواسم الثماني الأخيرة يوفنتوس بتغلبه على ضيفه سبال، رافعا رصيده إلى 18 نقطة بفارق نقطتين عن فريق "السيدة العجوز" قبل قمتهما المرتقبة الأحد المقبل على ملعب "سان سيرو" في "دربي ديطاليا".

وقرر كونتي إراحة مهاجمه البلجيكي روميلو لوكاكو ترقبا للقمة ضد برشلونة، فاستفاد سانشيز ولعب أساسيا للمرة الأولى هذا الموسم، وقدم أداء رائعا وكان نشيطا جدا مفتتحا رصيده التهديفي مع فريقه الجديد قبل أن يطرد مطلع الشوط الثاني لنيله الإنذار الثاني (47).

كما أراح كونتي قطب الدفاع الأوروغوياني المخضرم دييغو غودين وكريستيانو بيراغي ونيكولو باريلا وماتيو بوليتانو ودانيلو دامبروزيو.

ونجح سينسي في افتتاح التسجيل من تسديدة قوية من خارج المنطقة ارتطمت بظهر سانشيز عند حافة المنطقة ثم بالقائم الأيمن وعانقت الشباك (20).

وأضاف سانشيز الهدف الثاني بعد دقيقتين عندما استغل تسديدة لسينسي من خارج المنطقة فانسل خلف المدافعين وتابعها بيمناه داخل المرمى (22) مفتتحا رصيده التهديفي مع إنتر منذ انضمامه إلى صفوفه هذا الصيف على سبيل الإعارة من مانشستر يونايتد الإنكليزي.

وتلقى إنتر ضربة موجعة مطلع الشوط الثاني لنيله الإنذار الثاني بعدما لاحظ الحكم جانبالو كالفاريزي أنه الدولي التشيلي تظاهر بالسقوط داخل المنطقة للحصول على ركلة جزاء، وسيغيب بالتالي عن دربي ديطاليا.

ونجح سمبدوريا في تقليص الفارق عبر يانكتو بتسديدة زاحفة بيمناه من داخل المنطقة في الزاوية اليسرى البعيدة للحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش (55).

وأعاد غاليارديني الفارق إلى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث عندما تلقى كرة من الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش داخل المنطقة فشل في السيطرة عليها فارتدت من الحارس إميل أوديرو وتهيأت أمامه مجددا فتابعها بسهولة من مسافة قريبة داخل المرمى الخالي (61).

- يوفنتوس يواصل صحوته -

وواصل يوفنتوس صحوته وضغطه على إنتر بقيادة مدربه السابق كونتي عندما تغلب على ضيفه سبال بهدفي البوسني ميراليم بيانيتش (45) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (78).

وحقق يوفنتوس فوزه الثالث تواليا منذ سقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه فيورنتينا صفر-صفر في المرحلة الثالثة، والخامس هذا الموسم، مؤكدا استعداده لاستضافة باير ليفركوزن الألماني الثلاثاء المقبل في الجولة الثانية للمسابقة القارية العريقة و"دربي ديطاليا" ضد إنتر الأحد المقبل.

وقال مدربه ماوريتسيو ساري عن متصدر الدوري "إنتر؟ لم أشاهدهم يلعبون حتى الآن هذا الموسم"، مضيفا "لقد قرأت أنهم في حالة جيدة، لكن ليس لدي أي شك بخصوص مدربهم. في الوقت الحالي، نفكر فقط في مباراة دوري أبطال أوروبا ضد ليفركوزن".

ودفع ساري بحارس المرمى المخضرم جانلويجي بوفون أساسيا للمرة على حساب البولندي فويتشخ تشيشني، ليخوض الأول مباراته الـ903 على صعيد الأندية في جميع المسابقات (658 مع يوفنتوس و220 مع بارما و25 الموسم الماضي مع باريس سان جرمان الفرنسي)، محطما الرقم القياسي للاعب إيطالي والذي كان يتقاسمه مع باولو مالديني (902 جميعها مع ميلان)، علما بأن الأخير يملك الرقم القياسي في عدد المباريات في الدوري الإيطالي (647 مقابل 641 لبوفون).

وهي المباراة الثانية التي يخوضها بوفون أساسيا مع يوفنتوس منذ عودته إلى صفوفه هذا الصيف بعد موسم واحد في صفوف باريس سان جرمان الفرنسي، بعد الأولى ضد هيلاس فيرونا في المرحلة الرابعة.

وعانى يوفنتوس في الشوط الأول أمام التكتل الدفاعي للضيوف وتألق حارس مرماهم الألباني إيتريت بيريشا الذي تصدى لمحاولات عدة.

وجاءت أبرز فرص يوفنتوس عبر تسديدة لرونالدو من داخل المنطقة بين يدي الحارس بيريشا (7) ورأسية للألماني سامي خضيرة بجوار القائم الأيسر (8)، ثم تسديدة "على الطائر" لرونالدو من مسافة قريبة أبعدها الحارس بيريشا (19).

وكاد الدولي الأرجنتيني باولو ديبالا يفعلها من هجمة مرتدة توغل على إثرها داخل المنطقة وسدد كرة بيسراه في الزاوية اليمنى البعيدة ابعدها الحارس ببراعة (34).

ونجح بيانيتش في منح التقدم ليوفنتوس بتسديدة على الطائر بيمناه من خارج المنطقة إثر تلقيه كرة من خضيرة أسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس (45).

وواصل يوفنتوس ضغطه في الشوط الثاني وحارس مرمى الضيوف تألقه فأبعد رأسية خضيرة من مسافة قريبة إثر تمريرة من رونالدو (54)، ثم تصدى لانفرادين لديبالا (66) ورونالدو (68)، ثم أبعد ببراعة تسديدة قوية للأخير من داخل المنطقة (74).

ونجح رونالدو في التعزيز بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية لديبالا وضعها بين ساقي الحارس بيريشا (78).

وهو الهدف الثالث لرونالدو هذا الموسم.

وحرم بيريشا رونالدو من الثنائية بإبعاده تسديدته على الطائر من مسافة قريبة غلى ركنية لم تثمر (90+4).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.