تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل ثمانية مدنيين وفقدان تاسع بهجوم في شمال بوركينا فاسو (مصادر أمنية)

إعلان

واغادوغو (أ ف ب) - قتل ثمانية مدنيين في هجوم السبت على قرية كومسيلغا في منطقة زيمتانغا على بعد حوالى عشرين كلم من مدينة كونغوسي بشمال بوركينا فاسو، وفق ما افادت مصادر أمنية.

وقال مصدر أمني لفرانس برس إن "مسلحين هاجموا صباح السبت قرية كومسيلغا وقتلوا ثمانية من السكان"، لافتا الى ان المهاجمين "احرقوا ايضا متاجر ومركبات".

واورد مصدر أمني آخر أن "عناصر (من قوات الدفاع والامن) انتشرت في المنطقة للقيام بعمليات تمشيط"، موضحا أن الهجوم شنه "نحو عشرين شخصا جاؤوا على متن دراجات نارية".

واضاف أن "احد سكان قرية (كومسيغلا) اعتبر مفقودا بعدما خطفه المهاجمون".

ومنذ أربعة أعوام ونصف عام، تشهد بوركينا فاسو الواقعة في غرب افريقيا دوامة عنف تنسب الى مجموعات جهادية مسلحة مرتبطة بالقاعدة أو بتنظيم الدولة الاسلامية.

وقتل الاثنين ثمانية مدنيين في هجومين في قريتين تقعان في محافظة بام.

ومنذ بداية 2015، اسفرت الهجمات الجهادية التي تركزت خصوصا في المنطقة الشمالية الشرقية عن أكثر من 580 قتيلا بحسب تعداد لفرانس برس.

ويتعرض جيش بوركينا لخسائر فادحة، ويبدو عاجزا عن وقف الهجمات التي تزداد وتيرتها ودمويتها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.