تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحوثيون يعلنون أسر عدد من ضباط وجنود الجيش السعودي

جندي من القوات الحكومية اليمنية يمر إلى جانب آلية عسكرية في محافظة شبوة. 27 أغسطس/آب.
جندي من القوات الحكومية اليمنية يمر إلى جانب آلية عسكرية في محافظة شبوة. 27 أغسطس/آب. رويترز

قال الحوثيون السبت في بيان إنهم قاموا بعملية كبرى قرب الحدود مع نجران السعودية وأسروا كثيرا من العسكريين من بينهم "أعداد كبيرة من قادة وضباط وجنود الجيش السعودي"، فيما لم تؤكد الرياض الخبر. وعرضت جماعة الحوثي لقطات، لإثبات صحة روايتها. وأظهرت اللقطات استهداف مركبات مدرعة بتفجيرات واستسلام بعض المقاتلين.

إعلان

أعلن الحوثيون السبت أنهم شنوا "عملية كبرى" قرب الحدود مع منطقة نجران جنوب السعودية وأسروا كثيرا من العسكريين، لكن لم يرد حتى الآن تأكيد من السلطات السعودية.

وللتأكيد، عرضت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران الأحد لقطات للهجوم المزعوم، مضيفة أن اللقطات أظهرت
استهداف مركبات مدرعة بتفجيرات واستسلام مقاتلين.

مراسل فرانس24 في اليمن عدنان الصنوي يعلق على نشر الحوثيين لقطات لهجوم قالوا إنه على جنود سعوديين

وأفاد المتحدث العسكري باسم الحوثيين في بيان بـ"سقوط ثلاثة ألوية عسكرية وفصيل للقوات السعودية وآلاف الأسرى واغتنام مئات الآليات" خلال الهجوم الذي قال إنه بدأ قبل 72 ساعة في محور نجران بدعم من وحدات الطائرات المسيرة والصواريخ والدفاع الجوي التابعة للحركة.

ونقلت قناة المسيرة التي يديرها الحوثيون عن المتحدث قوله إن من بين الأسرى "أعدادا كبيرة من قادة وضباط وجنود الجيش السعودي".

ولم يرد المتحدث باسم التحالف الذي تقوده السعودية والذي يحارب الحوثيين باليمن على مدى أربع سنوات على الفور على طلب لرويترز للتعقيب.

ولم يتسن حتى الآن التحقق بشكل مستقل من صحة هذا الإعلان.

ومن شأن هذه العملية أن تعرقل جهود الأمم المتحدة لخفض التوتر وتمهيد الطريق لمحادثات تستهدف إنهاء الحرب التي أودت بحياة عشرات الألوف من الأشخاص وجعلت الملايين في هذا البلد الفقير على شفا مجاعة.

وفي رد سعودي غير رسمي، نفى المحلل السعودي محمد آل زلفة لفرانس24 إعلان الحوثيين جملة وتفصيلا.

المحلل السعودي، محمد آل زلفة ينفي ما جاء في إعلان الحوثيين بشأن أسرهم جنودا سعوديين

وتقود السعودية تحالفا تدخل في اليمن في عام 2015 لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي أطاح بها الحوثيون من صنعاء في أواخر عام 2014.

وقال محمد عبد السلام المتحدث باسم الحوثيين على تويتر "عملية (نصر من الله) تمثل أكبر عملية عسكرية منذ بدء العدوان الغاشم، تعرض فيها العدو لخسارة فادحة... وتحرير مساحة جغرافية شاسعة وفي ظرف مدة زمنية قصيرة لا تتجاوز بضعة أيام".

وصعد الحوثيون في الآونة الأخيرة هجماتهم باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ عبر الحدود مستهدفين مدنا سعودية، وأعلنوا مسؤوليتهم عن هجوم على منشأتي نفط سعوديتين في 14 سبتمبر/أيلول.

لكن الرياض نفت صحة ذلك قائلة إن الهجوم لم يأت من اليمن واتهمت إيران بدلا من ذلك بالمسؤولية عن الهجوم، وهو ما تنفيه طهران.

وأعلن الحوثيون في 20 سبتمبر/أيلول أنهم قد يوقفون الهجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة على السعودية إذا أوقف التحالف بقيادة السعودية عملياته. ولم يرد التحالف حتى الآن على هذا العرض.

 

فرانس24/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.