تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكري يطلق حملته الانتخابية لولاية رئاسية جديدة في اوج صعوبات اقتصادية بالارجنتين

إعلان

بوينوس ايرس (أ ف ب) - هتف آلاف الأشخاص السبت في بوينس ايرس دعما للرئيس الليبرالي ماوريسيو ماكري خلال الإطلاق الرسمي لحملته الانتخابية، قبل شهر من الانتخابات الرئاسية التي يخوضها ضد منافسه ألبرتو فرنانديز.

وهتف أنصار ماكري خلال التجمع الافتتاحي لحملته في حديقة في أحد أحياء الطبقة الوسطى في بوينس ايرس "نعم يمكننا، نعم يمكننا".

وردَّ عليهم الرئيس الذي كانت برفقته زوجته جوليانا عواضة "نعم يمكننا أن نغير اتّجاه هذه الانتخابات".

وتتنبأ جميع استطلاعات الرأي بهزيمة قاسية للرئيس في الانتخابات الرئاسية في 27 تشرين الاول/أكتوبر والتي سيخوضها ضد فرنانديز.

وقال خوسيه لويس فازيو (55 عاما) وهو احد انصار ماكري، خلال التجمع "لقد جئنا لدعم الرئيس حتى يتسنى له الحصول على فرصة ثانية. ثلاث سنوات ونصف سنة لم تكن كافية لكي يُحقّق كل وعوده. إذا منحناه فرصةً ثانية، فإنَّ كل شيء سيكون ربّما أفضل بالنسبة إلينا".

وتعاني الأرجنتين، ثالث أكبر اقتصاد في أميركا اللاتينية، من الركود منذ عام 2018. ويؤثّر الفقر على 32 % من السكان فيما يبلغ معدّل البطالة 10 %.

واشتدت الأزمة الاقتصادية بعد الانتخابات التمهيدية في 11 آب/أغسطس، التي خسرها ماكري في مواجهة فرنانديز.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.