تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العراق وسوريا يعيدان فتح معبر القائم-البوكمال الحدودي بعد خمس سنوات على إغلاقه

معبر القائم-البوكمال الحدودي بين العراق وسوريا 30 سبتمبر/أيلول 2019.
معبر القائم-البوكمال الحدودي بين العراق وسوريا 30 سبتمبر/أيلول 2019. رويترز

أعيد الاثنين فتح معبر القائم-البوكمال الحدودي بين سوريا والعراق بعد خمس سنوات على إغلاقه بسبب الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي كان يسيطر على مساحات واسعة من البلدين. وهذا المعبر هو الأول الذي يتم افتتاحه منذ إغلاق المعابر الثلاثة بين سوريا والعراق منذ الفترة بين عامي 2013 و2014، وسيمكن من خلاله تنقل الأفراد والقيام بالأنشطة التجارية بين البلدين الجارين.

إعلان

قامت سلطات العراق وسوريا الاثنين بإعادة فتح معبر القائم-البوكمال الحدودي بين البلدين أمام التجارة والأفراد، بحسب ما أفاد مراسل لوكالة الأنباء الفرنسية في المكان، بعد خمس سنوات من إغلاقه بسبب الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وعبرت الاثنين أولى الشاحنات من هذا المنفذ الذي يعتبر الوحيد اليوم الواقع تحت سيطرة سلطات دمشق والسلطات الفدرالية العراقية.

للمزيد: دلالات فتح معبر البوكمال - القائم بين العراق وسوريا؟

وكان هناك منفذان آخران، الأول هو معبر الوليد-التنف الحدودي، ولكنه دمر بالكامل جراء المعارك. أما المعبر الآخر وهو اليعربية-ربيعة إلى جانب قسم كبير من الحدود السورية العراقية، ومعظمها يقع في مناطق صحراوية وجبلية، فتقع ضمن مناطق سيطرة الأكراد، الذين يتمتعون بحكم ذاتي في العراق وإدارة ذاتية معلنة في سوريا.

وفي العام 2014، وبعد سيطرتهم على ما يقارب ثلث مساحة العراق ومساحات شاسعة من سوريا، بدأ جهاديو تنظيم "الدولة الإسلامية" رسم حدود "الخلافة" التي أعلنوها في ذلك الحين.

ورمزيا، أقدم الجهاديون على جرف الحواجز المقامة على الحدود بين سوريا والعراق، وفرضوا سيطرتهم على تلك الصحراء السهلة الاختراق.

وقضاء القائم الذي يقع في أقصى غرب محافظة الأنبار الصحراوية العراقية الممتدة إلى تخوم بغداد، كان لمدة طويلة منطقة تهريب حيث تسكن عشائر على جانبي الحدود.

ورحب وزير الداخلية السوري محمد خالد الرحمون بإعادة فتح المعبر، معتبرا ذلك "ثمرة انتصارات شعبينا على المجموعات الإرهابية المسلحة بمختلف مسمياتها وعلى رأسها تنظيم ’داعش‘ (تنظيم ’الدولة الإسلامية‘) الإرهابي".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.