تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير المالية البريطاني يقول ان "لا أحد يعرف حقيقة" كلفة بريكست من دون اتفاق

إعلان

لندن (أ ف ب) - قال وزير المالية البريطاني ساجد جاويد الاثنين إنه لا يعتقد ان "أحدا يعرف حقيقة" كم ستبلغ كلفة بريكست من دون اتفاق على الاقتصاد البريطاني، معتبرا أن هذا السيناريو يبقى "احتمالا" مطروحا.

وقال في تصريحات لبي بي سي، إن الخروج من الاتحاد الاوروبي دون اتفاق "ليس السيناريو المفضل لدينا"، و"نحن نعمل للتوصل الى اتفاق مع شركائنا الاوروبيين"، لكن "لا يمكن أن نؤجل مجددا" موعد بريكست.

ورغم إقرار قانون يحظر خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي دون اتفاق، ونص على ضرورة أن يطلب رئيس الحكومة في هذه الحالة تأجيل بريكست، فان الوزير كرر القول دون اعطاء تفاصيل أنه "لا يمكننا أن نؤجل مجددا" بريكست.

واضاف جاويد "إن المراد من إقرار هذا القانون واضح، وصعب أكثر سعي الحكومة للتوصل الى الاتفاق الذي نريد"، مؤكدا "أن الحكومة ستحترم القانون".

وتابع أن الشركات "تريد معرفة موعد انتهاء حالة الشك".

وقال أيضا "هناك احتمال لخروج دون اتفاق، ولهذا نواصل استعداداتنا باقصى سرعة" لهذا الاحتمال.

وردا على سؤال بشأن ما يتردد عن أن الكلفة على المالية العامة في حال الخروج من دون اتفاق قد تبلغ 30 مليار جنيه استرليني سنويا، قال وزير المالية "لا أعتقد أن أحدا يملك جوابا حقيقيا كاملا على هذا السؤال (لكن) لكني لم أدّع يوما ان الخروج (من الاتحاد) دون اتفاق لن يكون صعبا".

وأضاف "لمن لديه تجارة مع الاتحاد الاوروبي، لا بد أن يتأثر"، مشيرا الى أنه في هذه الحالة سيكون للندن "رد اقتصادي مهم" على مستوى الموازنة، وأيضا على المستوى النقدي في تلميح الى تدخل محتمل للبنك المركزي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.