الانتخابات التشريعية التونسية

حزب النهضة يرفع شعار "القضاء على الفساد" في الانتخابات التشريعية التونسية

رئيس حزب "النهضة" راشد الغنوشي يترشح لانتخابات رسمية للمرة الأولى في حياته.
رئيس حزب "النهضة" راشد الغنوشي يترشح لانتخابات رسمية للمرة الأولى في حياته. رويترز

دعا راشد الغنوشي رئيس حزب النهضة التونسي إلى "القضاء على الفساد" في الانتخابات التشريعية المرتقبة الأحد، والتي سيتنافس فيها على الأرجح مع حزب قلب تونس الذي يتزعمه المرشح للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية نبيل القروي.

إعلان

دعا رئيس حزب النهضة التونسي راشد الغنوشي إلى "القضاء على الفساد" في الانتخابات التشريعية المرتقبة الأحد.

وأعلن الغنوشي، الذي يترشح لانتخابات رسمية للمرة الأولى في حياته: "نحن متجهون إلى التركيز على الملفات الأساسية" من بينها "القضاء على الفساد الذي لا يزال مستفحلا". وتابع أن لا استعداد (لدى النهضة) للتحالف "في المرحلة المقبلة مع أي حزب تحوم حوله شبهات فساد".

وقال الغنوشي في اجتماع شعبي نهاية الأسبوع الفائت بمدينة صفاقس (جنوب) إن "الانتخابات التشريعية ستفرز قوى من المرجح أن تكون النهضة وقلب تونس"، في إشارة إلى حزب نبيل القروي الذي سيتنافس والأستاذ الجامعي قيس سعيّد في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

ويحاول حزب النهضة تدارك تراجعه والحفاظ على أقصى ما يمكن من المقاعد في البرلمان ما يمنحه أريحية المشاركة في القرار السياسي في البلاد بالرغم من هزيمة مورو في الرئاسية.

ودعا راشد الغنوشي إلى عدم التصويت للوائح المستقلة لأن التصويت لها "تصويت للفوضى"، بحسب قوله.

ولم يتمكن حزب "نداء تونس"، غريم "النهضة" والفائز بانتخابات 2014، من الحفاظ على تماسكه والقوة التي ظهر بها قبل خمس سنوات إثر أزمات داخلية على القيادة انتهت بتفككه. لكنه قدم قوائم انتخابية في عدد من الولايات.

وقد برر الغنوشي التحالف مع حزب الرئيس السابق الباجي قايد السبسي نداء تونس في تلك الانتخابات قائلا إن هذا التحالف أدى إلى خسارة حزبه لأصوات ولكنه أمن استقرار البلاد.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم