تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

جزائريون حريصون على تعلم أبنائهم موسيقى الشعبي والأندلسي العريقة

الجزائر يا حبيبتي فيك أهلي وفيك خاوتي، أغان جزائرية كانت عنوانا للفن الشعبي في البلاد. كريم شاب جزائري في العقد الثالث من عمره، منذ 16 سنة يقدم لجمهوره الأغاني التي تنتمي لما يعرف بالفن الشعبي، الذي يعد امتدادا للفن الأندلسي. دار الغرناطية التي تأسست منذ 48 عاما في القليعة غرب العاصمة، تلقن الأطفال الصغار العزف على الآلات الموسيقية كالعود والموندول، كما يتلقون دروسا في الإيقاع والنوتات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.