تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مراسل فرانس24: "الأوضاع في العراق تتجه نحو مزيد من التوتر"

صورة ملتقطة من الشاشة

أفاد مراسل فرانس24 في العراق أن الأوضاع في البلاد تتجه نحو مزيد من التوتر خاصة وأن حصيلة الضحايا الذين وقعوا في المظاهرات ارتفعت إلى نحو ثلاثين قتيلا، إذ استخدمت قوات الأمن وفق قوله، وسائل غير تقليدية لتفريق المحتجين من بينها استخدام الطائرات المروحية لرش الغاز واستخدام السيارات العسكرية لدهس المحتجين.

إعلان

قال مراسل فرانس24 في بغداد إبراهيم صالح إن الأوضاع في العراق تتجه نحو مزيد من التوتر، إذ لجأت قوات الأمن لاستخدام وسائل غير تقليدية لتفريق المتظاهرين، من بينها استخدام الطائرات المروحية لرش الغاز واستعمال السيارات العسكرية لدهس المحتجين فضلا عن إطلاق الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، بالتزامن مع حملات اعتقالات عشوائية في العاصمة بغداد وفي محافظات الجنوب.

وتشهد العراق منذ الثلاثاء مظاهرات في العاصمة بغداد ومدن أخرى، ولاسيما في منطقة الجنوب. ويحتج المتظاهرون ضد "البطالة والخدمات المتردية وفساد المسؤولين".

والأربعاء فرضت الحكومة العراقية حظرا للتجول في بغداد ابتداء من صباح الخميس، كما أعادت إغلاق المنطقة الخضراء وسط العاصمة، والتي تضم مقار حكومية والسفارة الأمريكية، بعدما أعيد فتحها في يونيو/حزيران الماضي.

وأضاف مراسل فرانس24 أن عشائر عراقية تطالب بالثأر لذويها الذين قتلوا في هذه المظاهرات سواء في بغداد أو في محافظات جنوب البلاد خاصة مع اقتراب حصيلة الضحايا من 30 قتيلا، وفق مصادر محلية و1500 إصابة.

 

فرانس24

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.