تخطي إلى المحتوى الرئيسي

غلق أحد المعابر بين العراق وايران بطلب من بغداد (تلفزيون)

إعلان

طهران (أ ف ب) - تم غلق أحد المعابر الحدودية بين العراق وايران "بطلب من السلطات العراقية"، بحسب ما أفاد الخميس التلفزيون الايراني، في الوقت الذي يشهد فيه العراق تظاهرات دامية.

ويتعلق الامر بمعبر خسروي الواقع على بعد 570 كلم شرقي العاصمة طهران، بحسب المصدر ذاته. وأغلقت الحدود في هذه المنطقة خلال الليلة الماضية ولا تزال مغلقة حتى بعد ظهر الخميس.

يشار الى أن آلاف الزوار الايرانيين بدأوا مسيرتهم في اطار إحياء أربعينية الحسين التي توافق هذا العام 17 تشرين الاول/اكتوبر وتتم عند ضريح الحسين بن علي في كربلاء المدينة العراقية الواقعة على بعد 110 كلم جنوبي بغداد.

وقالت وكالة فرس الايرانية ان عبور الزوار يتم "بلا مشاكل" في معبري مهران وجذابه الابعد جنوبا.

لكن وكالة ايرنا الرسمية قالت ان المعبر الاخير أغلق لبضع ساعات من الجانب العراقي عند منتصف الليل قبل اعادة فتحه صباح اليوم.

يذكر أنه في سنة 2018 شارك في أربعينية الحسين نحو 1,8 مليون ايراني، بحسب أرقام رسمية.

وقتل 19 شخصا على الاقل منذ الثلاثاء في العراق في موجة احتجاجات في العاصمة العراقية وقسم كبير من جنوب البلاد. ويطالب المحتجون برحيل "الفاسدين" وتوفير فرص عمل للشباب.

وتشكل هذه الاحتجاجات اختبارا حقيقيا لحكومة عادل عبد المهدي الذي تولى رئاسة الحكومة منذ عام.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.