تخطي إلى المحتوى الرئيسي

يوروبا ليغ: تعادل متواضع لمانشستر يونايتد ضد ألكمار

إعلان

امستردام (أ ف ب) - واصل مانشستر يونايتد الانكليزي نتائجه المتواضعة وعاد بنقطة التعادل السلبي من ارض الكمار الهولندي، الخميس في الجولة الثانية من المجموعة 12 لمسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم.

وجاءت المباراة متدنية المستوى ساهم فيها عشب صناعي انتقده بشدة مدرب يونايتد النروجي اولي غونار سولسكاير.

وأقيمت المباراة في دن هاغ وليس على "أي أف أي أس شتاديون" الخاص بألكمار لأن سقف ملعب الأخير انهار الشهر الماضي دون أن يؤثر ذلك على نتائج الفريق الذي يحتل المركز الثالث محليا بفارق نقطة فقط عن أياكس وإيندهوفن.

ورفع يونايتد بطل 2017 رصيده الى 4 نقاط بالتساوي مع بارتيزان بلغراد العائد بالفوز من ارض استانا الكازاخستاني، مقابل نقطتين لالكمار الذي خرج أيضا من الجولة الأولى بالتعادل مع مضيفه بارتيزان بلغراد 2-2.

ويعاني يونايتد الأمرين هذا الموسم ما جعله يتقهقر في المركز العاشر محليا بعد فشله في ترجمة الفرص الكثيرة التي حصل عليها الإثنين الماضي أمام ضيفه أرسنال، ما سمح للأخير بالعودة وإدراك التعادل.

وبعد أن استهل الموسم بشكل واعد باكتساحه تشلسي 4-صفر، فشل يونايتد في تسجيل أكثر من هدف في كل من مبارياته الثماني التالية في جميع المسابقات، بينها مباراة الجولة الأولى من المسابقة القارية حين أفلت رجال سولسكاير من فخ التعادل أمام ضيفهم أستانا الكازخستاني، وفازوا بهدف يتيم في وقت متأخر للمراهق مايسون غرينوود.

وغاب عن يونايتد لاعب وسطه الفرنسي بول بوغبا لمشكلة في قدمه، علما بأنه شارك في مباراة فريقه ضد أرسنال الإثنين.

وفي الشوط الاول، بدا الكمار اكثر خطورة، والغى له الحكم هدفا بداعي التسلل.

في المقابل، لم ينجح لاعبو يونايتد في اصابة مرمى الكمار طوال الدقائق الـ45 الاولى.

في الثاني لم تساعد تبديلات سولسكاير برغم دفعه بماركوس راشفورد وجيسي لينغارد، فاهدر الكمار عدة فرص امام مرمى الاسباني دافيد دي خيا، وانتهت المباراة بتعادل سلبي.

وفي المباراة الثانية من المجموعة عينها، فرض النيجيري الشاب عمر صديق نفسه نجما لفوز بارتيزان بلغراد على استانا بتسجيله الهدفين (29 و73) فيما قلص الفارق لاستانا الايسلندي رونار مار سيغورجونسون بتسديدة رائعة (85).

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.