تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية بلغت 41,3%

رومان ويكس/ فرانس24

أغلقت مراكز الاقتراع في الانتخابات البرلمانية بتونس الأحد أبوابها. وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية 41,3% وفقا للتقديرات الرسمية التي صرحت بها الهيئة العليا للانتخابات مساء الأحد. وسيقوم الحزب الفائز بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان بترشيح شخص لرئاسة الوزراء، وفي حال تكليف رئيس البلاد له سيكون أمامه شهران لتشكيل حكومة.

إعلان

أغلقت مراكز الاقتراع في تونس أبوابها الأحد لتعلن بذلك إنتهاء التصويت في الانتخابات التشريعية التي من خلالها سيرشح الحزب الفائز بأكبر عدد من المقاعد في البرلمان رئيسا للوزراء ليقوم بدوره بتشكيل حكومة في غضون شهرين بعد تكليف رئيس الجمهورية له.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 41,3% وفقا لما صرحت به الهيئة العليا للانتخابات مساء الأحد. وهذه النسبة أقل من تلك التي سجلت في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية والتي بلغت 49 في المئة.

وتمت دعوة أكثر من سبعة ملايين ناخب مسجل لاختيار برلمان جديد من 217 مقعدا في ظل مخاوف من تداعيات نتائج الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت قبل ثلاثة أسابيع.

مراسل فرانس24 في تونس: أنباء عن ارتفاع نسبة المشاركة قبيل إغلاق مراكز الاقتراع أبوابها

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قد أعلنت أن نسبة المشاركة بلغت حتى قرابة الساعة 13:00 ت غ 23,5 في المئة، وستعلن مجموع نسب المشاركة النهائية في وقت لاحق.

للمزيد: مراسل فرانس24: منظمات وهيئات محلية تدعو التونسيين للتصويت نظرا لتدني نسب المشاركة

وتنافس في هذه الانتخابات نحو 15 ألف مرشح ضمن قوائم أحزاب وائتلافات ومستقلين متنوعين ومن اتجاهات سياسية عدة.

وتابع مراقبون من منظمات محلية ودولية الانتخابات النيابية في كامل مراكز الاقتراع.

وقال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات فابيو ماسيمو كاستالدو "لاحظنا أنه تم احترام جميع التدابير في مناخ سلمي. كما أبدت فرق مراكز الاقتراع حرفية في العمل".

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.