تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مراسم تكريم ضحايا مقر شرطة باريس: ماكرون يتعهد بـ"معركة بدون هوادة" في مواجهة "الإرهاب الإسلامي"

أ ف ب

تعهد الرئيس الفرنسي الثلاثاء بـ"معركة بدون هوادة" في مواجهة "الإرهاب الإسلامي"، وذلك خلال مراسم تكريم أربعة عناصر من الشرطة قتلوا في هجوم شنه زميل لهم في مقر شرطة باريس. وقد فتحت النيابة العامة تحقيقا في ملابسات هذا الهجوم باعتباره عملا إرهابيا، إذ كان منفذه يتبنى أفكارا متطرفة.

إعلان

خلال مراسم تكريم رسمية أقيمت الثلاثاء في مقر شرطة باريس تكريما لضحايا الهجوم الذي قتل فيه 4 عناصر شرطة، تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بـ"معركة بدون هوادة" في مواجهة "الإرهاب الإسلامي" .

وقال ماكرون في كلمته "سنشن معركة بدون هوادة في مواجهة الإرهاب الإسلامي".

كلمة الرئيس إيمانويل ماكرون في مراسم تكريم عناصر شرطة باريس

وكان ميكايل آربون (45 عاما) خبير الكمبيوتر في دائرة الاستخبارات قد قتل بسكين مطبخ الخميس ثلاثة شرطيين وشرطية في هجوم استمر 30 دقيقة وانتهى بمقتله عندما أطلق عليه الرصاص شرطي آخر وأصابه في الرأس.

وحسب المحققين فإن المنفذ قد اعتنق الإسلام قبل نحو 10 سنوات وتبنى أفكارا متطرفة.

وأثار هجومه تساؤلات حول كيفية تمكنه من تفادي رصده من جانب الشرطة، رغم حصوله على تصريح أمني عالي المستوى.

ماكرون التقى بعائلات الضحايا قبل إلقاء الكلمة في مراسم التكريم

وقال ماكرون "ما لا يمكن تصوره وقبوله" هو أن ميكايل آربون الذي عمل في الشرطة منذ 2003 تمكن من تنفيذ هجوم "في المكان نفسه الذي نقوم فيه بملاحقة الإرهابيين والمجرمين".

فرانس24/أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.