تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: مدرب المنتخب جمال بلماضي يدعم الحراك في بلاده "مئة بالمئة"

لاعبو المنتخب الجزائري يحتفلون باللقب مع مدربهم بلماضي
لاعبو المنتخب الجزائري يحتفلون باللقب مع مدربهم بلماضي رويترز

أكد مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي الثلاثاء دعمه للحراك الشعبي في بلاده. فدعا للاستجابة لمطالب المتظاهرين، وجاءت تصريحاته في ندوة صحفية نظمت في بلدة سيدي موسى في ولاية الجزائر.

إعلان

عبر مدرب "ثعالب الصحراء" جمال بلماضي الثلاثاء عن دعمه للحراك الشعبي في بلاده، داعيا في الوقت نفسه إلى الاستجابة لمطالب آلاف الشباب الذين ينزلون إلى الشوارع منذ 22 فبراير/ شباط الماضي.

ونقلت صحيفة "الخبر" الجزائرية عن مدرب الخضر قوله "منذ بداية الحراك، الآلاف ينزلون إلى الشارع كالجسد الواحد، لديهم مطالب معروفة، من الواضح أنه يجب الاستماع إليهم وأخذ مطالبهم بجدية، يجب الذهاب إلى عمق المشكل ومحاولة فهم ما يجري والعمل على تطوير وتغيير الوضع، أنا أساندهم مئة بالمئة".

وأعرب بلماضي، الذي كان يتحدث للصحافيين في بلدة سيدي موسى بولاية الجزائر العاصمة، عن إعجابه الشديد "بهذا الشعب الذي أبان عن تحضر كبير، خاصة بعد صورة العنف والوحشية التي ألصقوها به، نملك العديد من الكفاءات التي أرادوا طمسها، لدينا تاريخ غني، لكنهم عملوا كل ما بوسعهم لكي لا نكون بقيمة هذا التاريخ، أنا واثق من شيء، إذا وفروا لنا الإمكانيات سننجز المستحيل".

وكان المدرب الجزائري قد قال في مارس/ آذار الماضي في تصريح له، إنه "من الرائع أننا أصبحنا نرى في الجزائر مظاهرات من هذا النوع وبشكل حضاري وسلمي، وأنا كجزائري فخور بذلك"، مضيفا "لقد رأينا الشعب الجزائري في كامل البلاد يوصل صوته بطريقة سلمية، وأظن آن الأوان ليُسمع له".

وسجل بلماضي اسمه بمداد من ذهب في تاريخ الكرة الجزائرية والإفريقية بفوزه كمدرب للخضر بكأس الأمم الإفريقية في يوليو/ تموز الماضي، الذي نظم في مصر. وهي الكأس الإفريقية الثانية في تاريخ الكرة الجزائرية بعد تتويج ثعالب الصحراء بلقبهم الأول قبل 29 عاما.

فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.