تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تدابير استثنائية في اليابان تحسبا لوصول الإعصار العنيف "هاغيبيس"

أ ف ب

دعت السلطات اليابانية مواطنيها إلى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية أنفسهم مع اقتراب الإعصار القوي "هاغيبيس" نهاية الأسبوع الجاري، والذي تناهز قوته المستوى الأقصى، أي الإعصار من الفئة الخامسة، حسبما أعلنت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية الجمعة.

إعلان

تستعد اليابان لمواجهة الإعصار "هاغيبيس" الذي يرتقب أن يصل البلاد في نهاية الأسبوع الجاري، ما أجبرها على تأجيل نشاطات رياضية، ودعوة السكان إلى اتخاذ "تدابير وقائية" لحماية أنفسهم وممتلكاتهم.

ووصفت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية الجمعة الإعصار بـ"القوي جدا"، أي أقل بقليل من المستوى الأقصى الذي كانت أعلنت عنه الخميس عندما أشارت إلى أنه يعادل إعصارا من الفئة الخامسة. كما توقعت الوكالة أن يقترب "هاغيبيس" من طوكيو السبت.

وتشير التوقعات الجوية إلى إمكانية هطول أمطار غزيرة صباح السبت مصحوبة برياح عاتية قد تبلغ سرعتها 216 كيلومترا في الساعة، قبل ساعات قليلة من وصول الإعصار الذي سيضرب وسط اليابان وشرقها المنطقة التي تضم أكبر عدد من السكان في البلاد.

وتتوقع وكالة الأرصاد الجوية "رياحا مفاجئة وعنيفة" من السبت إلى الأحد في أجزاء كثيرة من البلاد.

خريطة "غوغل أورغ" للأزمات

ومن المتوقع هطول أمطار قياسية في بعض المناطق، قد تبلغ كميتها 500 ملم خلال 24 ساعة في منطقة طوكيو وحتى 800 ملم في وسط البلاد، وفقا لوكالة الأرصاد الجوية اليابانية.

وشهدت وسائل النقل حالة من الفوضى بينما كان العديد من اليابانيين يخططون للسفر بالقطارات والطائرات خلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة، إذ إن الاثنين المقبل هو يوم عطلة في اليابان. وألغت الشركتان الجويتان الرئيسيتان "جابان إيرلاينز" (جال) و"أول نيبون إيروايز" (آنا) مئات من الرحلات التي كانت مقررة السبت، لا سيما على خطوطهما الداخلية.

كما تم إلغاء جميع الرحلات التي كانت مقررة السبت بالقطارات الفائقة السرعة (شينكانسن) بين طوكيو وناغويا، وكذلك بين ناغويا وأوساكا (غرب) اعتبارا من الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي.

وفي نفس الإطار، ألغى منظمو سباق جائزة اليابان الكبرى المرحلة السابعة عشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد على حلبة سوزوكا، قرب ناغويا (وسط) الجمعة البرنامج الذي كان مقررا السبت بالكامل، وخصوصا التجارب الرسمية.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.