تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مطلق النار في إل باسو يدفع ببراءته من تهمة القتل العمد

إعلان

واشنطن (أ ف ب) - دفع منفذ عملية إطلاق نار في تكساس أودت بحياة 22 شخصا ببراءته من تهمة القتل العمد خلال مثوله أمام المحكمة الخميس، وفق ما أعلن مكتب الادعاء.

ويُتّهم باتريك كروزيوس (21 عاما) بإطلاق النار الجماعي في 3 آب/أغسطس في احد فروع سلسلة متاجر وولمارت بمدينة إل باسو غرب ولاية تكساس. واعترف للشرطة لدى إلقاء القبض عليه باستهدافه "مكسيكيين".

وقال مكتب النائب العام في إل باسو إن "كروزيوس أقر بعدم الذنب بعد ظهر اليوم".

واضاف أن المدعي العام "سيطلب عقوبة الإعدام".

وهذا أول مثول علني لكروزيوس أمام المحكمة منذ توقيفه.

وقال المدعي العام لمنطقة غرب تكساس جون باش إنه يتم النظر في القضية باعتبارها عمل إرهاب داخلي.

ويعتقد أن كروزيوس قاد سيارة لتسع ساعات من بلدته آلان بشمال تكساس، وصولا إلى مدينة إل باسو الحدودية ذات الغالبية من أصول اسبانية.

واتهم منتقدو دونالد ترامب الرئيس بإذكاء مشاعر الكراهية لدى القوميين البيض في الولايات المتحدة بخطابه المعارض للهجرة، ومنها تصريحات تصف المهاجرين المكسيكيين بالمجرمين والمغتصبين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.