تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مهاجرون يغلقون معبراً حدوديًا بين الولايات المتحدة والمكسيك

إعلان

سيوداد فيكتوريا (المكسيك) (أ ف ب) - أغلق مئات المهاجرين من أميركا الوسطى معبراً حدوديًا الخميس بين مدينة ماتاموروس المكسيكية وبراونسفيل بتكساس مطالبين الولايات المتحدة السماح لهم بتقديم طلبات لجوء.

واعتصم المهاجرون على الجسر الحدودي خلال الليل، ما دفع المسؤولين لإغلاقه لأكثر من تسع ساعات، بحسب السلطات الأميركية والمكسيكية.

ووافقوا أخيراً على مغادرة الجسر على إثر اتفاق رعاه مسؤولون محليون، بحسب ما أفاد رئيس مجلس بلدية ماتاموروس ماريو ألبرتو لوبيز هرنانديز.

وقال لوكالة فرانس برس "توصلنا إلى اتفاق جيّد مع المهاجرين وأجرينا محادثات كذلك مع السلطات في براونسفيل".

وأضاف أن ماتاموروس، التي تعد نقطة عبور مكتظة بين البلدين، تأثّرت بإغلاق الجسر.

وقال "تأثّرت المدينة لأن الجسر يستخدم في التجارة اليومية. أي شخص كان يحاول العبور من أي الاتجاهين تأثّر".

ولم يعط تفاصيل إضافية عن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع المهاجرين.

وأفادت إدارة الجمارك وحماية الحدود الأميركية أن حركة السير عبر الحدود "توقفت بشكل مؤقت عند الساعة 01,30 صباحًا بعدما تجمعت مجموعة تضم ما بين 250 و300 مهاجر لا يملكون وثائق تسمح لهم بالدخول (...) عند منتصف جسر +غيتواي+".

وفرضت الولايات المتحدة قيوداً مشددة تحول دون تمكن المهاجرين الساعين لتقديم طلبات لجوء من الوصول والذين تشير إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى أن معظمهم "لاجئون اقتصاديون" لا أشخاصًا فرّوا كون حياتهم في خطر.

وضغط ترامب على المكسيك لتنفيذ حملة أمنية تستهدف المهاجرين القادمين من أميركا الوسطى الذين يعبرون حدودها باتّجاه الولايات المتحدة.

وفي حزيران/يونيو، هدد بفرض رسوم جمركية كبيرة على المنتجات المكسيكية ما لم تكثّف حكومة الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور جهودها لوقف الهجرة غير المنظمة.

وفي مسعى لتجنّب اندلاع حرب تجارية مع جارتها الشمالية العملاقة، الوجهة الأبرز لثمانين بالمئة من صادرتها، وافقت المكسيك على إجراء تحوّل كبير في سياستها في هذا الصدد.

ونشرت 21 ألف عنصر من حرس الحدود الوطني لضبط حدودها بشكل أكبر ووافقت على استعادة أكثر من 50 ألف طالب لجوء عليهم الآن الانتظار في المكسيك ريثما تتم معالجة طلباتهم.

وأفادت سلطات الهجرة المكسيكية أن جميع المهاجرين في ماتاموروس منحوا إقامات ووثائق ثبوتية مكسيكية ما يعني أن بإمكانهم البقاء في الجانب المكسيكي من الحدود.

وقال ممثل سلطة الهجرة في ماتاموروس سيغسموندو مارتينيز "بإمكانهم الاندماج هنا. هناك العديد من الأجانب الذين يعملون وبإمكاننا دعوتهم للبقاء".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.