تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المانيا تريد منفذا للوصول الى رسائل مستخدمي فيسبوك بعد تشفيرها

إعلان

برلين (أ ف ب) - دعت الحكومة الألمانية عملاق وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك الى ضمان حصول الأجهزة الأمنية على منفذ للدخول الى المنصة بعد تشفيرها لأسباب تتعلق بمكافحة الجريمة.

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا حضت فيسبوك في رسالة مفتوحة بداية الشهر على عدم تشفير خدمة الماسنجر للتراسل الفوري بين المستخدمين، لأن هذا يعيق جهود مكافحة الإرهاب والاستغلال الجنسي للأطفال.

وتقول رسالة حكومية ستنشر الأحد في صحيفة "فالت ام زونتاغ" إن وزارة الداخلية الألمانية تشاطر الدول الثلاث "الأمور المقلقة التي تم التعبير عنها في الرسالة المفتوحة فيما يتعلق بنتائج خطط فيسبوك".

ويقول فيسبوك انه يلحظ المشكلة المثارة لكنه مستمر بالمضي قدما في خططه.

وواجه الموقع الازرق انتقادات شديدة بسبب الثغرات المتعلقة بالخصوصية وسوء استغلال البيانات الشخصية، لكنه وعد مؤخرا بتشفير خدمة التراسل الخاصة به كما هو الحال في تطبيق واتسآب.

وأشارت وزارة الداخلية الألمانية الى إن هذه الخطوة ستؤدي إلى "إضعاف قدرة السلطات على الكشف عن التهديدات الخطيرة"، وهي تريد لحل هذه المضلة أن يستحدث فيسبوك بابا خلفيا يضمن الدخول الى الرسائل.

وقالت في بيان "يجب ان يتم ايجاد حلول تقنية لكل قضية على حدة".

وأضافت أن إيجاد "الحل المناسب (...) هو أولا وقبل كل شيء من مسؤولية الشركة".

ورفض فيسبوك بشكل واضح الطلب باعتباره يهدد أمن المستخدم في جميع أنحاء العالم.

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم فيسبوك في المانيا قوله "نحن نرفض بشدة جهود الحكومة للحصول على باب خلفي لأن هذا يعرض الحياة الخاصة وأمن الناس للخطر في جميع أنحاء العالم".

وفي رسالة الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا المفتوحة، ذكرت الدول الثلاث أن فيسبوك أبلغ عن 16,8 مليون حالة محتوى تتضمن اساءة جنسية لأطفال، وقالت إن 70 بالمئة من هذه الحالات ما كان بالامكان اكتشافها لو كانت خدمات الموقع مشفرة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.